الريسوني: استقلال موريتانيا اعترض عليه المغرب لعدة سنين ثم اعترف به

هبة بريس - الرباط

خرج رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، أحمد الريسوني، بتوضيحات حول تصريحاته الأخيرة عن الصحراء والعلاقات المغاربية.

وقال الريسوني في منشور بموقعه الرسمي، اليوم الأربعاء، “استقلال موريتانيا اعترض عليه المغرب لعدة سنين، لأسباب تاريخية.. ثم اعترف به، وأصبحت موريتانيا إحدى الدول الخمس المكونة لاتحاد المغرب العربي. فهذا هو الواقع المعترف به عالميا ومن دول المنطقة. ”

وأما أشواق الوحدة القديمة، وتطلعاتها المتجددة، يضيف الريسوني، فلا سبيل إليها اليوم إلا ضمن سياسة وحدوية متدرجة، إرادية متبادلة. وأفضل صيغها المتاحة اليوم هي إحياء “اتحاد المغرب العربي” وتحريك قطاره.

وشدد الريسوني قائلا “مما لا يحتاج إلى تأكيد، ولكني لا أملُّ من تكراره والاعتزاز به، أنني لا تفريق عندي ولا مفاضلة: بين مغربي وجزائري، أو مغربي وموريتاني، أو مغربي وتونسي، أو مغربي وليبي. بل المسلمون كلهم إخوتي وأحبتي، وللقرابة والجيرة زيادة حق.”

ما رأيك؟
المجموع 10 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق