20 قتيلا و 2244 جريحا حصيلة حوادث السير بالمناطق الحضرية ‏خلال الأسبوع الماضي

هبة بريس -

لقي 20 شخصا مصرعهم، وأصيب 2244 آخرون بجروح، إصابات 76 منهم بليغة، في 1577 حادثة سير داخل المناطق ‏الحضرية، خلال الأسبوع الممتد من 08 إلى 14 غشت 2022.

وعزا بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني الأسباب الرئيسية المؤدية إلى وقوع ‏هذه الحوادث، حسب ترتيبها، إلى عدم انتباه السائقين، وعدم احترام حق الأسبقية، والسرعة المفرطة، وعدم انتباه الراجلين، وعدم ترك مسافة الأمان، وتغيير الاتجاه بدون إشارة، وعدم التحكم، وتغيير الاتجاه غير ‏المسموح به، وعدم احترام الوقوف المفروض بعلامة “قف”، والسياقة في حالة سكر، وعدم احترام الوقوف المفروض بضوء التشوير الأحمر، والسير في يسار الطريق، والتجاوز المعيب، والسير في الاتجاه الممنوع.

وبخصوص عمليات المراقبة والزجر في ميدان السير والجولان، أفاد البلاغ بأن ‏مصالح الأمن تمكنت من تسجيل 47 ألف و663 مخالفة، وإنجاز 6532 محضرا أحيلت ‏على النيابة العامة، واستخلاص 41 ألف و131 غرامة صلحية. ‏

وأشار المصدر ذاته إلى أن المبلغ المتحصل عليه من هذه المخالفات بلغ 8 ملايين ‏و956 ألف و100 درهم، فيما بلغ عدد العربات الموضوعة بالمحجز البلدي 5196 عربة، وعدد الوثائق المسحوبة 6532 وثيقة، وعدد المركبات التي خضعت للتوقيف 290 مركبة.‏

ما رأيك؟
المجموع 8 آراء
8

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. لم يخن التعبير صاحب مقولة حرب الطرقات بالفعل إنها حرب أودت بحياة آلاف من الضحايا والسبب هو عدم الإلتزام بما تنص عليه قوانين السير بكل بساطة.

  2. حرب ضروس هذه التي تدور على الطرقات لو تم التدقيق في الاحصائيات لوجد أن أكثر ضحاياها لم يمسكوا مقود القيادة يوما وإنما هم ضحايا لمستعملي الطريق الذين أصروا على الإستهتار بمخاطر الطريق وبقوانين مدونة السير التي تحمل في طياتها طرق أمن وسلامة كل من الراجلين أو السائقين.

  3. بالرغم من كل القوانين الزجرية والمجهودات التي تقوم بها السلطات لحث مستعملي الطريق على الإلتزام بقانون السير إلا أن الوضع لازال مقلقا وهذا ما تثبته إحصائيات حصيلة حوادث السير دات الأرقام المهولة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق