الجزائر: محاكمة قريبة للناشط السياسي رشيد نكاز

هبة بريس

من المنتظر أن تبدأ محاكمة الناشط السياسي الجزائري رشيد نكاز ومحاميَيْه ومرافقه الطبي يوم الإثنين المقبل، في القضية المتعلقة بالتحريض على التجمهر أمام سجن الشلف غربي البلاد.

ويوجد نكاز وفق ما تنقله صفحته الرسمية، في وضع صحي حرج تطلّب نقله للمستشفى عدة مرات في الفترة الأخيرة.

بعد 3 أشهر من الحبس المؤقت، تحدد موعد محاكمة نكاز ومن معه يوم 15 غشت المقبل. ويتابَع الناشط السياسي المثير للجدل في هذه القضية بتهم “التحريض على التجمهر غير المسلح وإهانة موظف بمناسبة تأدية مهامه، ونشر وترويج أخبار كاذبة بين الجمهور من شأنها المساس بالأمن وسكينة واستقرار المجتمع، والعمل على المساس بالأمن أو سكينة واستقرار المجتمع”، وفق ما نقل محاموه.

وتعود حيثيات القضية، إلى نداء وجّهه نكاز عبر صفحته على فيسبوك، يدعو لمظاهرات يوم السبت 14 أيار/ مايو الماضي، أمام سجن الشلف والقليعة، وأمام القنصلية العامة للجزائر في باريس للمطالبة بالإفراج عن 270 سجينا سياسيا. ووعد الناشط السياسي بتنظيم مظاهرات كل يوم سبت تكون معلنة بشكل قانوني في الجزائر وخارجها، داعيا لإظهار دعم لعائلات السجناء السياسيين والمطالبة بالتحقيق في وفاة المعتقل المتوفي حكيم دبازي. ونشر نكاز صورة لتصريح بالمظاهرة، يتضمن منظميها وعدد المشاركين فيها وأسباب التنظيم، موقّعا عليه من قبل محاميه، كنوع من الاستجابة لشروط وزارة الداخلية التي طلبت سابقا عندما أوقفت مسيرات الحراك الشعبي بمبرر أنها غير مرخصة ولا تستجيب للشروط القانونية، لكن السلطات لم تعترف بتلك الرخصة وقامت باعتقاله.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق