“النهج الديمقراطي” يحذر من زراعة الأفوكادو في ظل أزمة العطش

هبة بريس - الرباط

انتقد حزب النهج الديمقراطي، توسع مساحات زراعات موجهة للتصدير لاسيما تلك التي تستهلك كميات كبيرة من المياه، في ظل ماوصفها ب”أزمة “العطش التي تعيشها عدد من المناطق بالمغرب .

وحذر النهج الديمقراطي خلال حديثه عن حرائق الشمال، من توسع مساحات زراعة فاكهة “الافوكادة” التي تستهلك كميات كبيرة من المياه ، منددا بتقاعس السلطات في انتشار ظاهرة العطش .

وركز الحزب على زراعات بعض النبتات المستهلكة للمياه وعلى رأسها الأفوكادو، مشيرا إلى دخول عدة أطراف أجنبية ومن بينهم مستثمرين .

ودفعت “ازمة المياه” المغرب إلى إطلاق برنامج لتعبئة المياه من خلال بناء سدود جديدة، إضافة إلى تحلية المياه لتعبئة الموارد المائية الممكنة، واستغلال المياه العادمة بعد معالجتها، بغية ربح رهان توفير الماء للجميع والحد من آثار ندرة المياه.

ما رأيك؟
المجموع 12 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫6 تعليقات

  1. في ظل الأزمة المائية التي تشهدها بلادنا فمن باب أولى اعطاء الأهمية للمحافظة على المياه بذل إعطائها لزراعة تتطلب الكثير من المياه.

  2. يشهد المغرب نقصا مقلقا في الفرشة المائية مما يستدعي وقوفا صارما على الوضع بفرض إجراءات تقنين وتساهم في ترشيد إستعمال المياه

  3. هناك زراعات تزيد الأوضاع المائية سوءا في المغرب ومنها فاكهة الافكادو لهذا يجب أن تتدخل الدولة بحلول وسطى كدعم مالي مؤقت لأصحاب هذه الضيعات في مقابل توقيف زراعة هذا المنتج في الوقت الراهن.

  4. الماء ثروة وطنية يجب المحافظة عليها وليس للجهات معينة الحق في تبذيرها واستنزافها لإثراء جيوب جهات معينة.

  5. مجرد تساؤل
    من أدخل زراعة فاكهة “الأفوكادو ” إلى المغرب !!!؟؟؟
    المقال تحاشى أن يذكر دور الصهاينة الانتهازيين في زراعة هذه الفاكهة ووصفهم بالمستثمرين.
    المغرب لديه نحو 150 سد منتشر في شرقه وغربه وجنوبه (باستثناء الصحراء الغربية) ويتميز معظمه بمناخ متوسطي ممطر من حيث التساقطات.وعليه فإن سبب الجفاف ليس ندرة الأمطار كما يحاول الإعلام أن يوهم المداويخ بالتلاعب بالأرقام، بل يعود إلى زراعة هذه النبتة التي أدخلها ” المستثمرون” الصهاينة.
    المغرب وقع اتفاقيات عديدة في جميع المجالات مع الكيان الصهيوني، من بينها اتفاقيات في مجال الفلاحة لزراعة فاكهة “الأفوكادو ” مخصصة خصيصا للتصدير، وهي النبتة التي تستهلك كميات كبير من المياه.
    حسب بعض المصادر فمن رطلا واحدا من الأفوكادو، يستلزم 270 لترًا من الماء.
    وهذا دليل أن التعاون مع الصهاينة هو تعاون “خاسر- رابح “.
    وجاء في ويكيبيديا عن خطورتها أيضا ما نصه:
    “هناك أدلة موثقة على أن الحيوانات مثل القطط والكلاب والأبقار والماعز والأرانب والطيور والسمك وخاصة الخيل يمكن ان تكون شديدة الضرر أو حتى قاتلة عندما تستهلك أوراق شجرة الافوكادو” انتهى الاقتباس.

  6. هدا الحزب دائما ضد مصلحة البلاد ومعارضا لكل قوانين الحكومة.يجب حل هدا الحزب الدي لا يفيد في اي شيء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق