استولى على آلة حفر وألحق خسائر بممتلكات مواطنين..الأمن يوقف الفاعل

هبة بريس

تمكنت عناصر الشرطة بمنطقة أمن سيدي البرنوصي بمدينة الدارالبيضاء، في الساعات الأولى من صباح يوم الجمعة 5 غشت الجاري، من توقيف شخص يبلغ من العمر 25 سنة، يشتبه في تورطه في قضية تتعلق بالسكر العلني البين وإلحاق خسائر مادية بممتلكات الغير بواسطة آلة حفر.

وكانت مصالح الأمن الوطني قد توصلت بإشعار حول تورط شخص في حالة سكر متقدمة، في الاستيلاء على آلة حفر واستعمالها في إلحاق خسائر مادية بأربع سيارات مستوقفة بالشارع العام بمنطقة سيدي مومن القديم، حيث تدخلت على الفور مجموعة من دوريات الشرطة بعين المكان، وتمكنت من تحييد الخطر الناتج عن المعني بالأمر وتوقيفه.

كما أظهرت الأبحاث الأولية أن المشتبه فيه الذي يشتغل في ورش للبناء بعين المكان دخل في خلاف مع أحد الأشخاص، لأسباب تعكف الأبحاث على تحديدها، قبل أن يقوم تحت تأثير حالة سكر متقدمة بالإستيلاء على هذه الآلية واستعمالها في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية، متسببا في خسائر مادية فقط دون تسجيل أية إصابات جسدية.

وقد تم إخضاع المشتبه فيه لتدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات وخلفيات هذه القضية، وكذا تحديد كافة الأفعال الإجرامية المنسوبة للمعني بالأمر.

ما رأيك؟
المجموع 5 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫5 تعليقات

  1. يجب تشديد العقوبات علىكل من خولت له نفسه الإعتداء على حقوق الغير سواء مادية أو معنوية.

  2. منتهى الاستخفاف بمبادئ وأسس التعايش مع الغير سكر علني واعتداء على الممتلكات الخاصة يستوجب أقصى العقوبات ليكون عبرة لمن يعتبر.

  3. أصبحت الجريمة والاعتداءات أسلوب حياة لدى البعض لذى يجب تشديد العقوبات في حق كل معتد وخارج عن القانون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق