دراسة: أمد الحياة عند الأثرياء في المغرب يفوق نظيره عند الفقراء بأربع سنوات

هبة بريس

أفادت دراسة رسمية بأن أمد الحياة عند الولادة للفئة الأكثر ثراء في المغرب أعلى مقارنة مع الفئة الأكثر فقرا بفارق يزيد عن أربع سنوات.

وذكرت الدراسة التي نشرتها المندوبية السامية للتخطيط مؤخرا، أنه على الرغم من تسجيل تقدم جد مهم وفقا للمؤشرات الأخيرة المتعلقة بالصحة لا سيما الوفيات “لا تزال هناك تفاوتات قائمة حسب الجهات ووسط الإقامة والفئات الاجتماعية”.

وأظهرت نتائج الدراسة التي حملت عنوان “الاتجاهات والتفاوتات في مواجهة الموت بالمغرب”، أن سكان المدن يسجلون أمد حياة أطول مقارنة مع سكان القرى، عازية ذلك إلى مجموعة من العوامل مرتبطة بمستوى الفقر وصعوبة الوصول إلى الرعاية الصحية.

ما رأيك؟
المجموع 10 آراء
10

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. الحمد لله أن الجميع يموت ههههههههه، أحسن إجابة على العنوان، و هاديك أربع سنوات أظن لأن الأغنياء عندهم الفلوس ديال الأدوية و المصحات و العلاج ، يعني غير كايعطلو الموت، طبعا الأعمار بد الله ، الشيء الغير موجود عند الفقراء كان الله في عوننا و عونهم، فعند سن معين تبدأ الأمراض في نخر أجساد الفقراء و الأغنياء.

  2. لسد الطريق أمام نقاش ,حول مسألة معروفة منذ القدم . : ” الأعمار بيد الله ” ……..لبست ثوب العيش و لم أستشر…….وسأخلع الثوب عني …..أين المفر….

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق