تازة.. مصرع عاملين اختناقا داخل بئر بأكنول

ع.المحياوي - هبة بريس

اهتزت الجماعة الترابية بوريد بدائرة اكنول بإقليم تازة، زوال اليوم الخميس، على وقع فاجعة مأساوية إثر مصرع عاملين اثنين داخل بئر.

الضحية الأول توفي خنقا داخل البئر بسبب انعدام الأوكسيجين، والثاني توفي بعدما حاول إنقاذ صديقه، في البئر المتواجد داخل مشروع منتزه للأطفال في طور البناء.

و فور علمهم بالخبر حلت على الفور مختلف الأجهزة الأمنية والسلطات المحلية للقيام بالمتعين وانتشال جثثي الضحيتين من داخل البئر .

ما رأيك؟
المجموع 11 آراء
11

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫12 تعليقات

  1. بما أنه قد كثرت حوادث الآبار في الآونة الأخيرة والتي أثارت الإنتباه إلى هذا الخطر المحدق فمن اللازم أن يخضع حفر الآبار أو ملكية الآبار إلى قوانين صارمة لكي لا تتكرر هذه المآسي.

  2. بما أن البئر الذي وقعت به الحادثة متواجد داخل مشروع عمومي إذن فحفر البئر خاضع لإمرة مقاول فكان من واجبه الاشراف و إعتماد التقنيات الحديثة التي تضمن سلامة العمال اللذين تقع مسؤوليتهم على عاتقه.

  3. حوادث متكررة السبب فيها خروقات واستهتار بالقوانين التي تضعها السلطات فعاملان داخل بئر من المفروض أن يشتغلا ضمن فريق ليتكلف البعض بالحفر والبعض الآخر بالمساعدة والمراقبة.

  4. السياسة التقشفية التي يعتمدها معضم المقاولون تستنزف قوى العمال المشتغلين معهم فمشروع ضخم مثل متنزه للأطفال يجب أن يعتمد مقاوله على أحدث التقنيات والآليات لتسهيل مهمة العمال وضمان سلامتهم.

  5. لا حول ولا قوة الا بالله إنهم ضحايا العمل الغير منضم والغير مقنن.

  6. حفر الآبار مهمة صعبة تستوجب إستخدام تقنيات وأدوات متقدمة لتفادي تعريض حياة العمال للخطر.

  7. لا زال مهنيوا القطاع بالمغرب يعتمدون على الوسائل التقليدية والتى تعرض حياتهم للخطر وفي أغلب الأحيان تودي بحياة الكثيرين كما حصل في هذه الحالة.

  8. لو توفر العاملان على أدوات حديثة وطاقم مرافق يمدهم بأدوات المساعدة والإمدادات لتم الإسراع في إنقاذهم.

  9. ان لله وإن إليه راجعون
    اللهم ارحمهما والهم ذويهم الصبر والسلوان.
    الحفر والحرارة وانعدام المسؤولية لدى المشرفين.
    لا حول ولاقوة إلا بالله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق