عربيان يقاضيان شركة طيران أمريكية بتهمة العنصرية والإسلاموفوبيا

هبة بريس _ وكالات

نشر موقع اكسيوس تقريرا عن دعوى ضد شركة طيران ألاسكا التي اتهم فيها مسافران سودانيان الشركة بالتمييز العنصري وتحويل الإسلاموفوبيا إلى سلاح من اجل تهدئة مخاوف بقية المسافرين ومعاداتهم للأجانب.

وجاء في التقرير الذي أعده لويس كامب أن شخصين مولودين في الشرق الأوسط تقدما بدعوى قضائية زعما فيها أن شركة الطيران التي تتخذ من سياتل مقرا لها منعتهما من رحلة قبل فترة لإرضاء بقية المسافرين والإستجابة لمشاعر معاداة الأجانب.

وتقدم الرجلان بالدعوى إلى محكمة المنطقة في سياتل يوم الثلاثاء، حيث زعم فيها كل من أبو بكر ضرار ومحمد الأمين المقيمان في واشنطن أن موظفة في شركة ألاسكا طلبت منهما ترك مقعديهما في الدرجة الأولى ودرجة رجال الأعمال من سان فرنسيسكو في 17 شباط/فبراير.

وتم اتخاذ الإجراء بعدما ساور مسافر إلى جانب الأمين الشك من رسائل نصية بالعربية بانتظار الإقلاع من مطار سياتل- تاكوما الدولي.

وأخرج مسؤولو الشركة كل المسافرين من الطائرة أثناء التحقيق مع الرجلين أمام الجميع عند بوابة الطائرة. وذلك حسب الدعوى التي قدمتها منظمة الحقوق المدنية، مجلس العلاقات الأمريكية- الإسلامية.

ما رأيك؟
المجموع 8 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق