رئيس وزراء كوسوفو يتهم فوتشيتش بإثارة التوتر شمال الإقليم

اتهم ألبين كورتي رئيس وزراء إقليم كوسوفو الانفصالي، الرئيس الصربي ألكسندر فوتشيتش وبلغراد بإثارة التوتر في شمال الإقليم.

ودوت صفارات الإنذار في الجزء الشمالي من كوسوفسكا-ميتروفيتشا مساء الأحد، في شمال كوسوفو، وبدأ الصرب بإقامة الحواجز على الأجزاء الضيقة من الطرق التي تم اختبارها في السنوات الأخيرة في منطقة روداري، على الطريق السريع بريشتينا ليبوسافيتش وقرب مدينة زفيتشان.

وفي حين يتم إغلاق الطرق، يتجمع ألبان كوسوفو في الجزء الجنوبي من مدينة كوسوفسكا-ميتروفيتشا بالقرب من الجسر المودي إلى الجانب الشمالي “الصربي”، حيث يتجمع الصرب.

وقال كورتي في رسالة على “فيسبوك”: “الهياكل غير القانونية، قبل إصدار وثائق الدخول والخروج من كوسوفو، أغلقت الطرق، وهو ما كان مخططا له مسبقا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى