أكثر من 20 ساعة.. طفل موريتاني عالق يصارع السيول

أكمل طفل بو امديد أحمد ولد أحمدتو ولد هدي 20 ساعة وسط مياه السيول المتدفقة في سد بو امديد بولاية العصابة وسط موريتانيا دون أن تفلح جهود الإنقاذ التي قيم بها حتى الآن في إخراجه، وذلك على الرغم من تراجع منسوب المياه نسبيا خلال الساعات الماضية.

وقالت صحف موريتانية انه رغم وصول وحدات من الحماية المدنية، وأخرى عسكرية وأمنية، إلا أن الجهود التي قيم بها لم تنجح في إخراج الطفل الذي يوجد في منقطة تبعد نحو 700 كلم من العاصمة نواكشوط.

واشارت نفس المصادر ان جهود الساكنة، والجماهير التي تدفقت على المكان من القرى المجاورة انصبت في محاولة إيصال الغذاء للطفل، حيث لجأوا لرمي بعض التفاح في محيطه، ليتمكن من التقاط بعضها ليلة البارحة.

وقالت نفس المصادر ان الجماهير المتواجدة بعين المكان تحدتث مع الطفلى بصوت مرتفع، وإثارة الأصوات المرتفعة في المحيط خشية أن يغلبه النوم خلال ساعات الليل.

وطاف مقطع قصير من والده صفحات التواصل في موريتانيا، وهو يخاطب الطفل بلقبه ويحثه على عدم النوم قائلا: “شبو لا تركد.. شبو لا تركد.. فالإنقاذ سيصل قريبا”، وتحول إلى هاشتاك لدى العديد من الصفحات

وتتالت النداءات خلال الساعات الماضية من داخل البلاد وخارجها لإنقاذ الطفل العالق في عمق السيول، حيث تمكن من الصعود على حاجز إسمنتي خفف من خطر السيول، حين داهمه هو السيل هو وعدد من أصدقائه خلال السباحة في المنطقة، التي عرفت أمس انهمار أمطار تجاوز حاجز 100 متر في العديد من المناطق.

وفشلت فرقة الإنقاذ التي وصلت المكان في إخراجه، وقال السكان إن قائدها كاد يغرق خلال المحاولة التي قامت بها الفرقة لإنقاذ الطفل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى