الملك محمد السادس : العراقيل المقصودة أخطر ما يواجه تنمية البلاد

قال الملك، محمد السادس إنه “بفضل تضافر جهود الدولة والقطاعين العام والخاص، تمكن الاقتصاد الوطني من الصمود، في وجه الأزمات والتقلبات، وحقق نتائج إيجابية، في مختلف القطاعات الإنتاجية”، مضيفا “لكن مرحلة الانتعاش، لم تدم طويلا، بسبب الظروف العالمية الحالية”.

وأضاف في خطاب اليوم السبت 30 يوليوز وجهه إلى الأمة بمناسبة عيد العرش المجيد الذي يصادف الذكرى الثالثة والعشرين لتربع جلالته على عرش أسلافه المنعمين : “فقد تسببت هذه العوامل الخارجية، إضافة الى نتائج موسم فلاحي متواضع، في ارتفاع أسعار بعض المواد الأساسية. وهو مشكل تعاني منه كل الدول”.

وأكد: “إدراكا منا لتأثير هذه الأوضاع، على ظروف عيش فئات كثيرة من المواطنين، قمنا بإطلاق برنامج وطني للتخفيف من آثار الجفاف على الفلاحين، وعلى ساكنة العالم القروي”. مضيفا كما وجهنا الحكومة لتخصيص اعتمادات مهمة، لدعم ثمن بعض المواد الأساسية، وضمان توفيرها بالأسواق.وهذا ليس بكثير في حق المغاربة”.

وشدد على أن ” أخطر ما يواجه تنمية البلاد، والنهوض بالاستثمارات، هي العراقيل المقصودة، التي يهدف أصحابها لتحقيق أرباح شخصية، وخدمة مصالحهم الخاصة. وهو ما يجب محاربته”

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. هدا الخطاب اكثر من رائع فيه نقطتين مهمتين حيت قال:
    *وبصفتي أمير المؤمنين ، وكما قلت في خطاب تقديم المدونة أمام
    البرلمان ، فإنني لن أحل ما حرم الله، ولن أحرم ما أحل الله ، لاسيما في المسائل التي تؤطرها نصوص قرآنية قطعية. يعني من يطالبون بالمساواة في الإرث لا داعي للحديث في هذا الموضوع.
    أ ما النقطة الثانية فقال:
    *لأن أخطر ما يواجه تنمية البلاد، والنهوض بالاستثمارات، هي العراقيل المقصودة، التي يهدف أصحابها لتحقيق أرباح شخصية، وخدمة مصالحهم الخاصة. وهو ما يجب محاربته.
    ومن بين العراقيل المقصوده اغلاق لاسامير لتحقيق أرباح شخصية.
    انتهى الدرس

  2. هاهو الوضوح بان الله انصر سيدنا محمد السادس نصره الله وايده المواطن المغربي سوف يفتخر بهذا الخطاب التاريخي عاش الملك ودائما شعارنا الله الوطن الملك

  3. الارباح الفاحشة = الاحتكار مثل شركات المحروقات وشركات التغذية..الخ.ارحموا من في الارض يرحمكم من في السماء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى