إتفاقية توأمة تجمع مدينتي الدشيرة و” إيبولي” الإيطالية

عبد اللطيف الباز / هبة بريس

تزامنا مع الذكرى الثالثة والعشرين لتربع صاحب الجلالة على عرش أسلافه الميامين تم اليوم السبت، توقيع اتفاقية توأمة بين مدينتي الدشيرة بجهة العيون الساقية الحمراء وايبولي الإيطالية، تروم تعزيز التعاون الثنائي، لاسيما في المجالين الإقتصادي والسياحي.

ووقع بالأحرف الأولى على هذه الإتفاقية، التي تندرج في إطار التعاون اللا مركزي بين المغرب وإيطاليا، رئيس مجلس جماعة الدشيرة “سيداتي بنمسعود “ومنصور لمباركي” رئيس اللجنة الدائمة للتعمير وإعداد التراب و الخدمات و المرافق العمومية بمجلس جماعة الدشيرةوعمدة بلدية “إيبولي ماريو كونتي” بحضور عدد من ممثلي السلطات المحلية والمجتمع المدني.

وتفتح هذه الاتفاقية، الموقعة بين بلدية ايبولي ومدينة الدشيرة بجهةالعيون الساقيةالحمراء، آفاقا واعدة لتعزيز علاقات الشراكة بين الجانبين في المجالات الإقتصادية، السياحية، البيئية، الجمعوية، الثقافية والرياضية، اعتبارا للإقلاع النوعي الذي تشهده جهة العيون الساقيةالحمراء .

وبهذه المناسبة، أعرب رئيس بلدية إيبولي ” ماريو كونتي ” عن رغبة مدينته في تعزيز العلاقات التجارية مع الدشيرة بجهةالعيون الساقيةالحمراء، التي أضحت قطبا إقتصاديا إقليميا مهما.

وفي هذا السياق، سلط المسؤول الإيطالي الضوء على الإستقرار السياسي المتفرد الذي يتمتع به المغرب على المستوى الإقليمي، والذي يمثل، بحسبه، أحد المؤهلات الرئيسية لإقامة علاقة تعاون بين الجانبين.

من جانبه، أعرب رئيس مجلس جماعة الدشيرة “سيداتي بنمسعود عن رغبته في إقامة علاقات “دائمة وإيجابية في جميع القطاعات ذات الاهتمام المشترك” مع إيبولي .

وأكد أن بلدية الدشيرة بجهة العيون الساقية الحمراء تدرك الوقع الذي يمكن أن تحدثه دينامية التعاون والشراكة بين المنطقتين، وتلتزم بجميع إمكانياتها ومؤهلاتها للعمل من أجل نجاح هذه الشراكة.

وأوضح أن جهة العيون الساقية الحمراء توفر فرصا استثمارية لا حصر لها، لاسيما في قطاعات الصناعة الغذائية، العقار، التنمية المستدامة، الطاقات المتجددة، السياحة، الصيد البحري، تثمين المنتجات البحرية، تربية الأحياء المائية والفلاحة.

وأشار رئيس المجلس الجماعي لمدينة الدشيرة إلى أن اتفاقية التوأمة بين المدينتين ستسهم، لا محالة، في الدينامية الاقتصادية وتبادل التجارب والخبرات في مجال الترويج الترابي وتعزيز القدرات الإدارية.

وقال القنصل العام للمملكة المغربية بنابولي عبد القادر ناجي ،إن حدث التوأمة هذا يمثل نموذجا فريدا للتعايش، التضامن والاحترام المتبادل، ويعكس الإرادة الراسخة للمغرب وإيطاليا حيال جعل التعاون اللامركزي خيارا استراتيجيا.

وفي هذا الصدد، أشار المسؤول الدبلوماسي إلى الدينامية التي تشهدها جهة الصحراء المغربية، بقيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس، والتي تمكنها من أن تصبح مركزا إقليميا استراتيجيا من حيث الربط عبر المحيط الأطلسي وبين أوروبا وإفريقيا.

ما رأيك؟
المجموع 19 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق