الراشيدية.. ساكنة حي الامان تحتج على تثبيت لاقط هوائي بالحي

أثار تثبيت لاقط هوائي ‘ريزو ‘ بحي الامان بمدينة الرشيدية لإحدى شركات الاتصال يوم الاربعاء 28 يوليوز الجاري غضب و استياء الساكنة التي رفعت شكاية لرئيس المجلس الجماعي للرشيدية لرفع الضرر ضد صاحب الحمام الذي رخّص للشركة لتثبيت لاقط هوائي فوق سطح الحمام دون استشارة الجيران.

وحسب ذات الشكاية والتي تتوفر “هبة بريس” على نسخة منها مشفوعة بتوقيعات المتضررين فأن هذا اللاقط سيشكل خطرا صحيا عليهم وعلى ابنائهم ملتمسين التدخل لوقف عملية إكمال تثبيت هذا اللاقط.

وقال عدد من المتضررين في تصريحات متفرقة ل”هبة بريس” أن هذا اللاقط تم تثبيته على الساعة الثالثة صباحا في غفلة من الساكنة التي مازالت نائمة والكثير من الأسر غادرت الحي تزامنا مع العطلة الصيفية، وأضاف المتضررون انهم لم يطلعوا على اعلان سابق يقر عزم الشركة على تنصيبه من اجل التعرض على هذا التثبيت وتناشد الساكنة تدخل السلطات لوقف اتمام التثبيت واطلاع الساكنة على الرخصة المقدمة لصاحب المشروع الذي خول لذات الشركة تنصيب هذا اللاقط .

وأضاف المتضررون أنهم يعانون من دخان الحمام بشكل يومي فصبروا على المشروع رغم علته وسكوتهم يضيف المتضررون خول لصاحب المشروع إضافة لاقط هوائي وربما ستأتي امور اخرى لتنضاف للمشروعين اللذين يهددان الصحة العامة للساكنة .

وتفيد الساكنة أن عددا كبيرا من المواطنين المتواجدين بالحي كدوا من اجل بناء بيت لاحتضان ابنائهم فإذا بالمشروعين ينغصان حياتهم وبالإمكان تثبيت اللاقط في الخلاء بعيدا عن الساكنة بمواصفات أجود و بحارس وبالكهرباء او الطاقة النظيفة و تستفيد الجماعة من الدخل، اما ان يثبته بين الساكنة وضمان أمان له لوجود حارس الحمام والكهرباء مسبقا فذاك اجحاف في حق الساكنة، مما يطرح تساؤلات كبيرة حول التفكير الجماعي في الآخرين وفي الرخص الممنوحة قبل الإقبال على أي مشروع فيه ضرر كبير للساكنة .

يشار أن القضاء المغربي سبق أن انتصر للمواطنين وحكم ضد احدى شركة الاتصال، بوجود خطر على صحة المواطنين بسبب تواجد لواقط هوائية على أسطح المنازل، في نازلة تعد من القضايا الحديثة التي تعرض على القضاء.

حيث قضت محكمة الاستئناف التجارية بمدينة الدار البيضاء بإزالة لاقط هوائي فوق إحدى البنايات بالمسيرة 2 بحي مولاي رشيد، الشعبي ذي الكثافة السكانية العالية وسجلت هيئة المحكمة “اقتناعها بالضرر النفسي والإحساس بالتهديد الأمني للساكنة” وفرضت المحكمة غرامة مالية تقدر ب 2500 درهم عن كل يوم تأخير عن تنفيذ الحكم. كما أصدرت محكمة الاستئناف بتطوان حكما يقضي بإزالة لاقط هوائي من أحد أحياء مدينة شفشاون بعد شكاية تم رفعها بتاريخ 26 أكتوبر 2016 من طرف الساكنة.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. هذا المجلس لم نر منه إلا الخراب منذ انتخابه.مشروع في جوف الليل وفي عز العطلة الصيفية حيث أغلب جيران الحمام في عطلة… يا لوقاحتهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى