“أزمة العقار” ترخي بظلالها على الدورة الاولى “لمعرض عقارٍ” بطنجة

هبة بريس – الرباط

انطلقت يوم أول أمس الاثنين فعاليات معرض حول العقار اختار له منظموه اسم “معرض طنجة الدولي للعقار ” ، على وقع عزوف كبير للزوار والمهتمين بهذا المجال ، ومشاركة جد ضعيفة لأبرز المنعشين العقاريين بمدينة طنجة والمملكة.

وربط مهتمون بالشأن العقاري بمدينة طنجة هذا العزوف الكبير عن معرض العقار بطنجة، بأزمة القطاع المتمخضة عن تبعات جائحة كورونا التي هوت بأسهم معاملات القطاع الى أدنى مستوياته، بالاضافة الى الظرفية الدولية الراهنة وارتفاع أسعار مواد البناء والتي أرخت بظلالها على قطاع العقار ، الأمر الذي دفع بمئات الأسر المغربية الى اعادة النظر في مسالة اقتناء العقار سواء أكانت قطع أرضية أو شقق سكنية .

وعلى غير عادة “المعارض الدولية” التي تنظم بعاصمة البوغاز والتي تشهد حضورا وازنا لمسؤولين وزاريين وترابيين ، حضر افتتاح هذا المعرض نائبي عمدة مدينة طنجة ، حيث اكدت مصادر الجريدة ان جهات رفيعة غيرت موقفها بعد ان وجهت لها دعوات لافتتاح معرض عصفت به أيادي هاوية قبل ان يسدل ستار اليوم الختامي .

جدير بالذكر ان أزمة جائحة كورونا، التي اجتاحت العالم ، أثرت على القدرة التشغيلية للقطاع العقاري بالمغرب، بعد فقدانه أزيد من 9 آلاف منصب السنة الفارطة، بنسبة قدرت بـ0.78 فالمائة.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى