جنايات سطات تخفف الحكم الابتدائي في حق أساتذة الكلية

أكدت مصادر هبة بريس، أن هيئة الحكم بمحكمة الاستئناف بسطات، قررت اليوم الخميس تخفيف العقوبة الحبسية التي أقرتها المحكمة الابتدائية في وقت سابق في حق أساتذة كلية العلوم القانونية والسياسية بسطات.

ويتعلق الأمر هنا بالأستاذ (م .خ) رئيس شعبة القانون العام، الذي تم تخفيف مدة سجنه من سنة ونصف حبسا إلى سنة واحدة نافذة، وكذا التخفيف من العقوبة السجنية في حق أستاذ تاريخ الفكر السياسي بالكلية ذاتها (ع.م) من سنة واحدة إلى ثمانية أشهر سجنا نافذا، فيما أبقت المحكمة ذاتها على ذات القرار الذي اتخذته المحكمة الابتدائية في حق (م.ب) المتعلق بسقوط الدعوى العمومية في مواجهته تحت طائلة التقادم، فيما أيدت الحكم ببراءة أستاذ الاقتصاد والتدبير ( خ.ص) من التهم المنسوبة إليه.

موضوع محاكمة أساتذة سطات الجامعيين، امتدت تداعياته إلى حد الإطاحة برئيسة جامعة الحسن الأول بسطات خديجة الصافي، التي تم اعفاؤها من قبل وزير التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار عبد اللطيف الميراوي، الذي طار في وقت سابق إلى جامعة سطات للاشراف على حفل تبادل السلط بين الرئيسة السابقة وعميد كلية الاقتصاد والتدبير بالجامعة ذاتها جمال الزاهي الذي سيتقلد دواليب تدبير رئاسة الجامعة بالإنابة إلى حين البت نهائيا في الخلف بصفة رسمية.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. أين هو العدل … لو كان هؤلاء الاساتذة المغتصبون في دول أخرى لحوكموا بالإعدام و لكن أجساد التلميذات و شرفهن رخيص لهاته الدرجة هذا هو العدل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى