جنرال أمريكي…للمغرب قدرة عسكرية عالية جدا

في جواب عن سؤال صحفي اقر قائد القيادة العسكرية الأميركية في أفريقيا (أفريكوم)، الجنرال ستيفن ج. تاونسند، أمس الثلاثاء، بصعوبة ايجاد بلد كالمغررب لإستضافة ” مناورات الأسد الإفريقي ”

وقال الاخير ” المغرب يتوفر على قدرات هائلة لاستضافة تداريب الأسد الإفريقي العسكرية الضخمة، ولا يمكن ايجاد بلد سيقوم بما قام به المغرب طيلة 18 سنة من احتضان هذه التداريب.

واضاف الجنرال الأمريكي “لقد كان المغرب مضيفًا لـ 18 تدريبا للأسد الإفريقي، ولديهم قدرة هائلة على القيام بذلك، قدرتهم العسكرية عالية جدا، ولديهم أيضًا البنية التحتية ونطاقات التدريب وكل ذلك، إنهم مضيفون رائعون.”

وشهدت النسخة الأخيرة من “الأسد الإفريقي” تدريبات مشتركة لقيادة فرقة العمل، واستعمال الذخيرة الحية، إضافة إلى تدريبات بحرية وجوية شملت الطائرات القاذفة والمظليين، والحرب الكيميائية والبيولوجية والإشعاعية وتدريبات الاستجابة النووية، إلى جانب برنامج المساعدة المدنية الإنسانية.

وتكمن أهمية هذه المناورات وفقاً للقيادة الأميركية الإفريقية، في تعزيز القدرات الدفاعية المشتركة لمواجهة التهديدات العابرة للحدود، والمنظمات المتطرفة العنيفة، ما يخدم المصلحة العامة للولايات المتحدة والدول الإفريقية الشريكة، بحسب “أفريكوم

مقالات ذات صلة

‫21 تعليقات

  1. مجرد تساؤل.
    لماذا تبحث أمريكا عن بديل للمغرب لاحتضان مناورات الأسد الإفريقي !!!؟؟؟
    الجواب جاء من رئيس لجنة الدفاع بالكونغرس الأمريكي السيناتور جيم إينهوف الذي قال في تغريدة على حسابه يوم:22/07/2022 ما نصه:
    Because Morocco has shown no willingness to resolve the issue of Western Sahara, the U.S. should assess alternative locations to host our annual military exercises there.
    I’m pleased that our nominees to lead USAfrica Command and USSOCOM agreed to support this assessment.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى