نادية فتاح : صادرات الفوسفاط ومشتقاته ارتفعت بنسبة 96,2 في المائة

قالت وزيرة الاقتصاد والمالية، نادية فتاح، اليوم الأربعاء، إنه تم تسجيل ارتفاع ملحوظ في المبادلات التجارية بالمملكة إلى حدود متم يونيو 2022، وذلك نتيجة لاستمرار زيادة أسعار السلع، لا سيما المحروقات والحبوب.

وأكدت الوزيرة، خلال تقديمها لعرض أمام لجنة المالية والتنمية الاقتصادية بمجلس النواب، حول “تنفيذ ميزانية سنة 2022 والبرمجة الميزانياتية للثلات سنوات 2023 – 2025″، تسجيل تطور إيجابي هم جميع القطاعات التصديرية بنسبة 41 في المائة، وارتفاع في الواردات بنسبة 39 في المائة، مشيرة إلى أن معدل تغطية الواردات بالصادرات تحسن بـ 0,7 في المائة ليبلغ 60,2 في المائة.

وأبرزت في هذا السياق، أن صادرات الفوسفاط ومشتقاته ارتفعت بنسبة 96,2 في المائة مقارنة بنفس الفترة من 2021 إلى 47,6 مليار درهم، وارتفعت الصادرات الأخرى بنسبة 27,4 في المائة إلى 128,8 مليار درهم، مقابل ارتفاع كلفة واردات الطاقة بنسبة 113,8 في المائة إلى 54,6 مليار درهم، والمواد الغذائية بنسبة 31,8 في المائة إلى 37,1 مليار درهم، والسلع الأخرى بنسبة 28,4 في المائة إلى 201,5 مليار درهم.

وسجلت فتاح وجود تطور إيجابي لصادرات المهن العالمية بالمغرب نتيجة تحسن الطلب الخارجي الموجه للمملكة وارتفاع أسعار المواد المصدرة، مبرزة في هذا الصدد ارتفاع صادرات صناعة السيارات بـ 24,4 في المائة إلى 41,4 مليار درهم، والمنتجات الفلاحية والغذائية بـ 24 في المائة إلى 40,3 مليار درهم، وصناعة الطائرات بـ 61,5 في المائة إلى 8,9 ملايير درهم.

مقالات ذات صلة

‫5 تعليقات

  1. وين حقنا،من هذ الصادرات ديال الفوسفاط،ومشتقاته نحن المتقاعدين نؤن تحت عتبة الفقر اليس،فيكم رجل،رشيد يعطي لكل دي حق حقه ودوام الحال من المحال يا وزيرة الفلوس والبزنس،الشعب اقهرتوه ولكن الله يمهل ولايهمل يا حكومة،قارون

  2. المشكل الصادرات ارتفعت مع ارتفاع أسعارها ولكن ماد استفاد الوطن والمواطن من هده التروة التي حبنا بها الله عز وجل أين التروة ومخيل الدولة معتمدة علي الضرأب هدا سبب ارتفاع الأسعار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى