مفارقة ..الجزائر تطالب بنقل “مناورات الأسد الإفريقي” والشعب يكتوي غلاء الموز !

عبرت الجزائر عن تخوفها من ” مناورات الأسد الإفريقي ” التي تُنظم كل سنة في المغرب بتنسيق بين القوات المغربية ونظيرتها الأمريكية وبمشاركة العديد من البلدان،

وقالت مصادر جيدة الاطلاع إن الجزائر استعانت بسيناتور امريكي اسمه جيمس إنهوف ، رئيس لجنة الدفاع في مجلس الشيوخ الأمريكي، الأخير تقدم بطلب لوزارة الدفاع الأمريكية بمراجعة إجراء مناورات الأسد الإفريقي في المغرب والبحث عن بلدان أخرى.

وتلقى جيمس انهوف جوابا في الطلب لم يكن سوى أن القرار النهائي يبقى في يد الإدارة الأمريكية في واشنطن ما يعني خيبة امل اخرى تدوق حنظلها الجارة التي تسابق الزمن لمحاصرة المغرب

وبينما الكل يراقب تحركات الجزائر الخجولة الهادفة الى محاصرة الجار الذي قدم لها ” الإستقلال ” تطالعنا جرائد جزائرية بخبر مفاده ان الشعب الشقيق يكتوي غلاء المعيشة حيث عادت الأسعار الى الإرتفاع

ففي أسواق الجزائر وصل ثمن كيلو موز إلى 1000 دينار (قرابة 8 دولارات) وهو رقم خلق حالة تذمّر وسط التجار والمواطنين، الذين عبروا عن دهشتهم من عودة ارتفاع أسعار هذه الفاكهة التي تشهد إقبالا كبيرا في الصيف وخصوصا في موسم الأعراس.

وقال تجار إن السوق تعاني منذ أشهر “ندرة في وفرة هذه الفاكهة، ما جعلها محلّ مضاربة واحتكار من انتهازيين، وهو ما انعكس على الأسعار فارتفعت بصورة جنونية”.

ويعاب على الجزائر اهتمامها الكبير بتحركات المغرب بينما الأوضاع المعيشية بالجارة تقتضي صحوة رئاسية للقطع مع الغلاء علما ان الجزائر دولة بترولية

ويعاب اكثر على الجزائر ان كابرانات الجيش هم من يتحكمون في الأسعار كونهم اصحاب ضيعاب كبرى وهم من يقررون في مصير الشعب الغذائي

اذن يبقى السؤال ..من الأهم في نظر تبون …مناورات الأسد الإفريقي أم غلاء يضرب الجزائر وتصمت عنه الدولة عنوة ؟

مقالات ذات صلة

‫16 تعليقات

  1. كلما شهدت الجزائر أزمة من الأزمات إلا وبحث عن لعبة سياسية جديدة لإلهاء شعبها عن ما يمر به من أوضاع إقتصادية مزرية

  2. من الأفضل للجزائر أن تنشغل بحل مشاكلها الاقتصادية التي لا تعد ولا تحصى بدل الخوض في سياسة بلدان أخرى تفوقت عليها في كل المجالات.

  3. كل دول الارض والمعمور لهم خريطة طريق وبرامج عمل ومخططات ورءيا المستقبل قصد تنمية وتقدم اوطاننا و شعوبها ،الا الجزاءر ليس لها و لا عندها اي مخطط مستقبلي ولا برامج اقتصادية ولا سياسية لا اجتماعية ولا ثقافية لرفع مستوى البلاد والعباد والنهوض بتنمية البلاد.الا مخطط وبرنامج وحيد وهو :العداء للمغرب الذي عمل الكثير لاستقلال الجزاءر.ومع كل هذا فالجزاءر تنكرت لخير المغرب و عملت اكثر ما في وسعها لمعاداته وتقسيمه لاخذ اراضيه وصحراءه.
    والخلاصة، ان الجزاءر وحكام الجزاءر الان ليست لهم اية نظرة مستقبلية للنهوض ببلادهم.وهم الان يتقدمون بخطى ثابتة الى الوراء والى التخلف والتدهور والانهيار على جميع المستويات.بينما المغرب يسير بخطى ثابتة نحو التقدم والازدهار والنمو والتطور حسب امكانيته.في جميع الميادين رغم ان المغرب ليس لديه ثروات البيترول والغاز مثل الجزاءر.ونحمد الله تعالى على وطننا المغرب وعلى ملكنا محمد السادس نصره الله و ايده وحفظه وشفاه.فموتوا بغيظكم وحسدكم ومكركم ايها الاعداء .وكل من حفر حفرة سقط فيها.وهذا ما ينطبق تماما على جارة السوء والشر.

  4. ألاعيب الجزائر اصبحت مكشوفة للعيان فكلما تقدم المغرب في مجال ما تحاول جاهدة أن تخلق عراقيل لتعطيل مصالحه ولاكن من هي الجزائر في الساحة السياسية لقي تلقى كلمتها آذانا صاغية وخصوصا ضد المغرب.

  5. يجب على الجزائر أن تخجل من نفسها فلم يصبح لديها شغل شاغل غير المغرب تملأ به أجندتها السياسية أمام شعبها وكذلك أمام العالم.

  6. الجزائر صنعها الاستعمار الفرنسي لضرب وحدة المغرب الكبير كما صنع الاستعمار البريطاني إسرائيل لضرب الوحدة العربية و لهدا نجد الجزائر تمجد الحدود الموروتة عن الاستعمار.

  7. كل الشعوب انكوت بنيران غلاء الأسعار لاينبغي لاي شعب ان يشمت في الاخر مادام الهم واحد

  8. هؤلاء،العصابات الحاكمة،في الجزاءر،مارأيت اغبى،منهم في،حياتي، لاسياسة،لا،اقتصاد لاديبلوماسية،لا كفاءة،لا مبدء ولا كرامة،لهم،ونهايتهم،قريبة،ستكون،كنهاية،رءيس،سيريلانكا،الهارب،،ليس،الا،لانهم سرقوا اموال الشعب،وحكموا عليه،بيد من حذيد،ولكن الشعب، عايق،وفايق، بالكبراناا،ت،وتبون خيب،السمية والاستبداد،لا يدوم مهما طال،

  9. العالم الله كم أعطت الجزائر لجيمس إينهوف، مزيدا من التقب في ميزانيتهم ولا يغرنكم الطلب المؤقت على الغاز.

  10. المغرب في الطريق الصحيح و سعار كابرانات الجزائر دليل على ذلك.
    يحاولون بطرق بئيسة تصدير مشاكلهم الداخلية، بعدما استعصى عليهم مجاراة جارهم المغرب في النمو بالرغم من ثروة الغاز و البترول التي أنعم الله عليهم بها، و التي لا يستفيد منها الجزائري البسيط

  11. ذلك شانها وكذلك نحن نكتوي بالغلاء في جميع المواد الغذائية و الغير غذائية.حسبنا الله و نعم الوكيل.

  12. اش خاصك العريان خاتمها امولاي المشكل ليس في الموز المشكل في المعيش اليومي للجزاءري لم يجد له سبيلا في بلد البترول والغاز

  13. مجرد تساؤل.
    ما هي الحصيلة !!!؟؟؟
    الإعلاميون والمحللون المغربيون، يتفادون دائما الأرقام والمؤشرات التي تدل على مستوى اقتصاد أو معيشة أي بلد، فيبحثون عن القمل في رأس الجزائر لإثراء مقالاتهم، فيثيرون أرتفاع الأسعار أو الندرة الظرفية كالسردين والحليب والموز لإثراء مقالاتهم وإعطائها شيئا من النكهة والمصداقية.
    حتى قال عنها أحد المعلقين ما نصه:
    ” الحجج المتعصبة للمغاربة الذين يكتبون هنا عن الجزائر ضعيفة جدا ومخجلة وفاضحة ولا ترقى إلى مستوى الرأي أو التحليل ” انتهى الاقتباس.
    إليكم الآن بعض التقارير الصادرة عن دوائر غير جزائرية:
    – وصل عدد التلاميذ الذين التحقوا بمقاعد الدراسة خلال هذه السنة أكثر من 10 ملايين تلميذ، من بينهم أكثر من 567 ألف تلميذ جديد، أي بزيادة تضاهي 6%.
    – اختفاء البيوت القصديرية من ربوع الجزائر.
    – ارتفع متوسط العمر من 47 سنة 1962، إلى أكثر من 78 سنة 2022.
    – حسب تقرير عن مؤشر تكلفة المعيشة العالمي 2021، صادر عن مجلة ذي إيكونوميست، شمل 173 بلد، احتلت الجزائر المرتبة 8 عالميا بين المدن الأقل تكلفة للعيش.
    – في التقرير الأخير للتنمية البشرية الصادر عن منظمة الأمم المتحدة احتلت الجزائر الريادة في القارة الإفريقية في المركز 91 ولا تتقدم عليها سوى جزر السيشل وجزر موريس.
    – صنف برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة، الجزائر، الأولى إفريقيا في مجال الأمن الغذائي في نفس مستوى الدول الأوروبية و أمريكا.
    – في تصنيف لمؤشر التنمية لهيئة الأمم المتحدة(2022)جاءت الجزائر 7 عربيا (أولى مغاربيا) في مؤشرالتنمية البشرية العالمي.
    – في تصنيف للموسوعة العالمية لأفضل الأكلات العالمية حاز المطبخ الجزائري المرتبة الأولى عربياً و 26 عالميا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى