بنعلي : تعثر مشاريع الطاقة الشمسية راجع بالأساس إلى تأخر المساطر

هبة بريس _ الرباط

كشفت ليلى بنعلي، وزيرة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة، إن السبب في تأخر بعض مشاريع الطاقة الشمسية بالمغرب راجع بالأساس إلى بعض الإشكاليات؛ منها تأخر المساطر المرتبطة بتعبئة الوعاء العقاري،

وأوضحت بنعلي، خلال جلسة عمومية للأسئلة الشفوية بمجلس النواب، اليوم الاثنين 18 يوليوز 2022، أن تداعيات جائحة كورونا ساهمت بدورها في تأخّر بعض مشاريع الطاقة الشمسية بالمملكة، بفعل تأثيرها على سلاسل تموين المعدات المتعلقة بهذه المشاريع.

وقالت الوزيرة أن القدرة الكهربائية المنشأة اليوم بالطاقة الشمسية بالمملكة تبلغ حوالي 830 ميغاواط باستثمار يقارب 30 مليار درهم، مشيرة إلى أن مصالح الوزارة تعمل اليوم على تسريع تنفيذ بعض المشاريع مثل مشروع “نور ميدلت”، الذي يتم الانكباب حاليا بتنسيق مع الوكالة المغربية للطاقة المستدامة والمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب على تسريع إخراجه.

ما رأيك؟
المجموع 8 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. و ماذا عن ما يقرأه المغاربة في الصحف الفرنسية من أسباب اخرى لها علاقة بسوء التدبير و سوء اختيار تكنولوجيا الطاقة و ارتفاع سعر إنتاج الطاقة بالمقارنة مع ثمن بيعه!!
    اظن ان هناك جهات رسمية لا تستوعب ان المعلومة اصبحت متاحة للجميع!!
    و سيكون عيبا لو ان المسؤولة ليست على علم بهذه التسريبات!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق