أكادير : مواطنون غاضبون من الترخيص ل ” سيرك” قرب مساكنهم

خلق الترخيص لفضاء للالعاب من طرف مصالح بلدية أكادير ، حالة من الاستياء في صفوف ساكنة حي السلام بسبب الضجيح الذي يرافق عملية إشتغاله بشكل يومي .

وبالرغم من أن صاحب قاعة الالعاب لا يتحمل مسؤولية، اعتبارا أن مصالح بلدية أكادير هي المسؤول المباشر ، خصوصا أحد نواب الرئيس الذي وقع الترخيص الاولي، دون دراسة الملف والمكان المزمع إقامة الالعاب فيه للاطفال.

والغريب في الامر أن مكان تواجد السرك، يوجد بالقرب من أحد المؤسسات الجامعية، والتي تصادف الامتحانات بها، مما يعتبر أن اللجنة التي عاينت المكان في بدايته، تفتقد الأهلية في مثل هذه الامور التي تحتاج لدراسة ورؤية معمقة.

وقالت مصادر الجريدة، أن على مصالح بلدية أكادير، إعادة النظر في المكان، والبحث على أماكن أخرى تتوفر فيها الشروط المطلوبة، حماية للمواطنين، وكذلك للمستثمر صاحب السرك.

المتضررون عن مخاوفهم من أن يتحول فضاء الألعاب إلى مصدر للضوضاء والضجيج خلال الليل، خاصة في ظل الأعداد الكبيرة من الأسر التي قد تتوافد عليه رفقة أبنائها خلال فصل الصيف.

وفي نفس السياق ، حرر مجموعة من سكان الحي شكاية تحمل توقيعات المتضررين، أعربوا من خلالها عن رفضهم القاطع إقامة فضاء الألعاب قرب منازلهم، مطالبين مصالح جماعة أكادير بتدارس الاشكال ورفع الضرر.

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى