مطالب برلمانية بإحداث مؤسسات لرعاية الأطفال المهملين بعد بلوغهم سن الرشد

هبة بريس ـ الدار البيضاء 

دعا نواب من البرلمان لضرورة إحداث مؤسسات للرعاية الاجتماعية تتكفل بالأطفال المهملين بعد بلوغهم سن الرشد القانوني.

و في هذا الصدد، تقدمت زينة إدحلي، النائبة البرلمانية عن فريق التجمع الوطني للأحرار، بمقترح قانون يقضي بتتميم القانون رقم 65.15 يتعلق بمؤسسات الرعاية الاجتماعية.

و أوضحت نائبة الأحرار أن مؤسسات الرعاية الاجتماعية التي تتولى كفالة الأطفال المهملين، تعمل على القيام بدور مهم لتوفير البيئة السليمة والحياة الكريمة لفئة عريضة من الطفولة المحرومة.

و شددت البرلمانية السالفة الذكر على أن هاته المؤسسات تجد نفسها ملزمة بالتخلي عن هؤلاء الأطفال بمجرد بلوغهم سن الرشد القانوني وهو 18 سنة شمسية كاملة، الأمر الذي من شأنه التأثير سلبا على المجهودات التي تبذلها مؤسسات الرعاية لسنوات طويلة.

و أضافت إدحلي بأن الواقع والممارسة أثبتا بما لا يدع مجالا للشك بأن التخلي عن هؤلاء الأطفال في سن 18 سنة تسبب في تشرد المئات منهم كما دفع العديد منهم لمختلف دروب الجريمة بداية بالتسول وانتهاءا بتعاطي المخدرات وترويجها.

ولكل ما سبق ذكره، اقترحت النائبة البرلمانية عن حزب الحمامة تعديل المادة 3 من القانون رقم 65.15 المتعلق بمؤسسات الرعاية الاجتماعية بإضافة صنف جديد من هذه المؤسسات يعتني بالأطفال المهملين بعد بلوغهم سن الرشد القانوني.

مقالات ذات صلة

‫8 تعليقات

  1. مطالب شعبية بتفكيك الأحزاب المغربية الفاسدة.ومحاسبة البرلمانيين على الثروات التي يجمعونها بدون حق .

  2. إنشاء مثل هذه المؤسسات سيتتم الدور الذي لعبته المؤسسات السابقة من تأطير ورعاية لهذه الشريحة التي عانت مسبقا من قساوة الزمن

  3. الإصطدام بالواقع المرير وبدون مساند في سن حرجة لايمكن ان يكون إلا تضحيه صريحة بهذه الفئة التي عانت مسبقا من مرارة الحرمان.

  4. مطالب جد مهمة تصب في مصلحة المجتمع لأنها ستساعد في الحد من ظاهرة أطفال الشوارع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى