تصريحات وزيرة الانتقال الطاقي حول مصفاة لاسامير تُغضب الفريق الحركي

هبة بريس_ الرباط

أثارت تصريحات وزيرة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة “ليلى بنعلي” حول مآل مصفاة لا سمير التي أدلت بها في برنامج تلفزي، (أثارت) حفيظة الفريق الحركي داخل قبة البرلمان الذي وجه بالمناسبة سؤالا كتابيا “توصلت هبة بريس بنسخة منه) إلى رئاسة المجلس مطالبا بالتوضيحات.

وخاطب أوزين في معرض سؤاله الكتابي الوزيرة بالحرف بالحرف : ” وأنتم تتفاعلون بشكل قطعي، من خلال جوابكم “القاصر”، بعدم جدوى فتح مصفاة لاسامير ضمن مقاربتكم “التشاملية” والاستباقية حسب تعبيركم، وهو الأمر الذي يؤكد السمة الخاصة لحكومتنا الموقرة المرتبكة على الدوام خاصة وأن تصريحكم غير المقنع يفند جواب السيد الناطق الرسمي باسم الحكومة بكون إعادة تشغيل مصفاة لاسامير يمثل جزءا من حل الأزمة، كما يتناقض مع تصريحات السيد رئيس الحكومة حول ذات الموضوع داخل المؤسسة التشريعية”.

وتابع أوزين بالقول : ” في ظل رفضكم لإعادة تشغيل لاسامير لغاية غير مفهومة، وهو ما يفوت الفرصة على بلادنا سواء لتخزين البترول أو تكريره، وإعادة تنظيم أسعار المحروقات والحد من الغلاء الحالي، يبقى سؤال البدائل يطارد حكومتكم المرتبكة والفاقدة لجرأة التواصل والتفاعل والتي يتأكد يوما بعد يوم أنها في حاجة إلى مصفاة سياسية للتصريحات قبل الحديث عن مصفاة المحروقات!

وأضاف أوزين في معرضه سؤاله قائلا: ” أمام هذا التضارب الحكومي في المواقف وغياب التجانس المزعوم، وغياب رؤية حكومية موحدة اتجاه اختيارات حيوية واستراتيجية لبلادنا، وفي ظل تمادي الحكومة ومكوناتها في الاجهاز على ما تبقى من منسوب الثقة بينها وبين المغاربة المقهورين تحت وطأة الوباء والبلاء والغلاء وشح السماء”.

واستعرض أوزين في ختامه سؤاله جملة من الأسئلة من قبيل ماهي المعطيات التي استندتم عليها للإدلاء بذلك التصريح الغريب والمثير؟ هل يمكن اعتباره تصويبا وتصحيحا لتصريح الناطق الرسمي باسم الحكومة؟ وماهي البدائل التي تقترحون للخروج من أزمة المحروقات؟

ما رأيك؟
المجموع 6 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

  1. الحقيقة المؤلمة التي تلقاها كل المغاربة ان موقف الحكومة منع تشغيل لاسامير هو امر غامض في غاية الخطورة
    لان مثل هذه المؤسسة تصنف كمؤسسة استراتيجية خاصة وأنها تعني موضوع الطاقة والاكثر ان القطاع البوم يمر من ظروف استثنائية خطيرة قد تعصف بالسلم الاجتماعي
    والمؤكد كذلك وقطعا انه لاتوجد هناك سلبيات أكثر من إيجابيات إعادة تشغيل هذه الوحدة الصناعية الحيوية
    هذآ عمل لوبيات توزيع البنزين

  2. هذه عصابة و ليست حكومة ،يقودها، تقوم وزير أول في تاريخ المغرب ،شفار و قمار كدب على المغاربة بقصة المغرب الأخضر و دابا بها يدير ميسا الميزانية كلها هو و داك الحمار ديال الكرة

  3. لا بد للحكومة من ايجاد حل عاجل لمصفاة لاسمير وان لم تقم بدلك فعلى منقد هده الامة ملك البلاد شراء ديونها واعادة تشغيلها حالا .او قيام الشعب المغربي باكتتاب يعيد تشغيلها مع عدم تدخل اية حكومة في شؤونها او خوصصتها مستقبلا والى الابد .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق