“شاومي” للهواتف تثير غضب المغاربة بإشهار للمثليين وسط دعوات لمقاطعتها

هبة بريس ـ الدار البيضاء 

غضب كبير عم وسائط التواصل الاجتماعي بسبب إشهار لشركة “شاومي” من خلال فرعها “ريدمي” و الذي يخص المثلية الجنسية.

و نشرت إحدى صفحات المجموعة الصينية إعلانا يشجع على المثلية الجنسية و هو ما تسبب في غضب زبناء الشركة المتخصصة في الهواتف الذكية و الذين صبوا جام غضبهم على الشركة التي باتت تستحوذ على جزء من سوق الهواتف الذكية في المغرب.

و علق المئات من الغاضبين على إعلان “ريدمي” المملوكة ل”شاومي” بالدعوة لمقاطعة منتوجات الشركة و التي لم تحترم عقيدة المسلمين و لا مشاعرهم من خلال تشجيعها للمثلية الجنسية بشكل فاضح و علني.

و كتب أحد المعلقين الغاضبين: “ماكانش كيسحب لي هاد الشركة كتشجع على هادشي أما منفكرش نشري شي حاجة ديالها” ، و أضاف آخر: “الشركة لم تحترم عقيدة المغاربة و لا أخلاقهم و يجب التصدي لها بالمقاطعة لكافة منتجاتها”.

هذا و تجدر الإشارة إلى أن الأمر ذاته انطبق على زبناء “شاومي” بعدد من الدول العربية و حتى الغربية الذين رفضوا إعلان الشركة المتضمن لإشارات واضحة تدافع عن المثلية الجنسية.

ما رأيك؟
المجموع 6 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫10 تعليقات

  1. ليست الشركة هي السبب في اشهار للمثلية الجنسية.هناك ايادي خفية من وراء ذلك ولا سيما من يدافع عنهم.وعن الاجهاد.والعلاقات الرزيلة…..هاؤلاء من يجب محاربتهم.السؤال هو من يحميهم.

  2. يجب علينا نحن المسلمون مقاطعة شركة شاومي التي تحاول زعزعة عقيدة المسلمين السمحاء بتشجيعها على المثلية والمنكر الذي يغضب الله عز وجل المقاطعة المقاطعة ثم المقاطعة لمبيعات هذه الشركة الخبيثة التي تمس المسلمين في عقيدتهم وشكرا

  3. استعجب لهذا السعار من أجل المثلية اظن ان الامر اكبر من مجرد اعلان بل انها حرب ضد قوانين الطبيعة اولا وحرب على دين الإسلام. مقاطعة هذه الشركات واجب علينا

  4. المشكل ان الصين لا تشجع المثلية وتضرب بيد من حديد لكل من يروج لها ،اذن هناك اياد خفية تحرك هذه الخيوط خارج موطن الشركة الأم

  5. اذا قرات عن الجهاز الهضمي الانسان ستجد ان مخرجه عبارة عن مطرح نفايات به فظلات وميكروبات وسموم وهو مكان خطير على صحة الفرد اذا ادخل قضيبه فيه لذلك اعتقد حرمه الدين ولا بد من نشر هذه المعلومات بين الشباب

  6. فعلا أصبح من الواجب مقاطعة هذه الشركة وكل شركة حذت حذوها وسولت لها نفسها الاستهتار بعقيدة وأخلاق المغاربة لأن هؤلاء المجرمين لا خلاق لهم ولامبدأ لهم وكل همهم المال فإن هددتهم في المال ارتدعوا

  7. الفاحشة كاينة عاين باين فالشوارع مبقيناش عرفنا واش حنا فالمغرب ولا فطورينو
    ولا من مغير للمنكر
    حسبنا الله ونعم الوكيل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق