واشنطن تعزز “الدرع الصاروخي” في مضيق جبل طارق

هبة بريس

وقّعت إسبانيا والولايات المتحدة اتفاقا عسكريا يتم بموجبه نشر سفينتين حربيتين أمريكيتين في قاعدة روتا ضمن ما يعرف بـ”الدرع الصاروخي” لتصبح ست سفن من هذا النوع.

وجرى الاتفاق على رفع عدد السفن المخصصة للدرع الصاروخي خلال اجتماع في قصر رئاسة الحكومة الإسبانية في مدريد الثلاثاء، بين رئيس الحكومة بيدرو سانشيز والرئيس الأمريكي جو بايدن.

وسينتج عن تعزيز نظام “الدرع الصاروخي” في قاعدة روتا، تعزيز كل من الصين وروسيا لتواجدهما العسكري في منطقة غرب البحر المتوسط، وعند المدخل الغربي لمضيق جبل طارق. وتؤكد بكين وموسكو منذ طرح هذا المشروع، أنه موجه ضدهما وليس ضد إيران وكوريا الشمالية.

ومنذ بدء عمل الدرع الصاروخي، توجد سفن حربية أو غواصات روسية بشكل شبه مستمر في المنطقة البحرية القريبة من مضيق جبل طارق بهدف إبطال مفعول “الدرع الصاروخي” الأمريكي في حالة اندلاع حرب
.
وبهذا تحول مضيق جبل طارق إلى نقطة ساخنة لعودة الحرب الباردة متعددة الأطراف. ويمتد تأثير هذا الصراع إلى الدول القريبة من المنطقة بما فيها المغرب والجزائر.

ما رأيك؟
المجموع 17 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق