أكادير : سفينة غرفة الصيد تائهة بعد مقاطعة 23 عضو أشغال دورة يونيو

ع اللطيف بركة : هبة بريس

بسبب سوء تدبير شؤونها ، وتيهان ربان سفينتها ، وصلت غرفة الصيد الأطلسية الوسطى الى الباب المسدود ، بعد مقاطعة حوالي 23 عضو أشغال الدورة العادية لشهر يونيو الجاري، لعدم اكتمال النصاب القانوني، حيث حضر 12 عضوا من أصل 35 المشكلين للعدد الاجمالي لأعضاء الغرفة.

وضعية صعبة تعيشها أهم غرف الصيد البحري بالمغرب، بسبب التدبير العشوائي لرئيسها، الذي فقد الأغلبية، مما يستدعي تدخل الجهات الرسمية لاصلاح الوضع القائم.

وكشفت مصادر مهنية من صنف الصيد في أعالي البحار، أن جل القرارات التي اتخذها رئيس الغرفة، ساهمت في إنشقاق أعضاءها، مضيفا أن مند إنتخاب الرئيس عاشت الغرفة جمودا قاتلا عكس فترات تدبير الرؤساء السابقون .

وأضاف مصدر مهني من صنف الصيد الساحلي، أن غرفة الصيد الأطلسية الوسطى، لم تعد قادرة على الوفاء ببرنامج عملها، بسبب مزاجية الرئبس ، مشيرا أن الغرفة الأطلسية الوسطى، كانت منسجمة في عهد رئيسها السابق عبد الرحمان سرود، وحققت إنجازات كبيرة، ونالت إستحسان المهنيين والوزارة الوصية، مؤكدا أنه بعد تلك الفترة التدبيرية أصبحت الغرفة تعيش وضعية الانكماش.

مصادر متطابقة، كشفت للجريدة، ان تاجيل أشغال دورة يونيو، كان بسبب المشاكل التي رافقت تشكيل مكتب الغرفة بعد انتخابات الغرف المهنية، حيث لم يستطع الرئيس، المنتمي لحزب الاحرار، الحفاظ على أغلبيته المريحة.

وفي سياق متصل، سبق لرئيس الغرفة في خرجات إعلامية، أن هاجم شركاء للغرفة، بعد هجومه على مزودي الموانئ بالمحروقات، وإلصاق الزيادات في تسعيرة المحروقات الى هؤلاء، وهو ما قابله رفض كافة التنظيمات لتلك الخرجة الغير محسوبة، مما جعل غرفة الصيد تسير بسفينة تائهة لن يستقيم حالها ووصولها لبر الامان سوى تغيير ربانها.

ما رأيك؟
المجموع 6 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق