الاتحاد الأوربي يصادق على قرار حظر بيع السيارات الجديدة بمحركات “ديزل وبنزين”

في إطار المساعي الرامية لبلوغ الحياد الكربوني في أوروبا بحلول 2050، أقرت الدول الـ27 الأعضاء في الاتحاد الأوروبي فجر الأربعاء على حظر بيع السيارات الجديدة العاملة بالمحركات الحرارية من بنزين وديزل اعتبارا من 2035.

ويهدف هذا المشروع الذي كانت المفوضية الأوروبية كشفت النقاب عنه في يوليوز 2021 إلى بلوغ الأهداف المناخية لأوروبا وخفض انبعاثات ثاني أوكسيد الكربون من السيارات الجديدة في القارة إلى الصفر.

ويفرض القرار الذي وافق عليه وزراء البيئة الأوروبيون خلال اجتماع في لوكسمبورغ عمليا حظرا في دول الاتّحاد كافة على بيع السيارات الجديدة المزّدة محرّكات تعمل على البنزين أو الديزل، والانتقال تاليا إلى المحركات الكهربائية.

لكن بناء على طلب بعض أعضائه، ومن بينهم ألمانيا وإيطاليا، وافق وزراء البيئة في الاتحاد على أن ينظروا في المستقبل في إمكانية السماح بالمحركات العاملة بتكنولوجيات بديلة مثل الوقود الاصطناعي والمحركات الهجينة إذا ما كان هذا الأمر يتيح تحقيق الهدف المتمثل بالقضاء تماما على انبعاثات السيارات من غازات الدفيئة.

كما مدد الوزراء لخمس سنوات، أي حتى نهاية 2035، الإعفاء من التزامات ثاني أوكسيد الكربون الممنوح للمصنعين “المتخصصين” أو أولئك الذين ينتجون أقل من 10 آلاف مركبة سنويا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى