مع اقتراب نهاية البطولة.. الجامعة تعين مراقبين إضافيين بالمباريات الحساسة

هبة بريس ـ الدار البيضاء 

دخلت منافسات البطولة الاحترافية لكرة القدم المغربية منعرجا حاسما لتحديد هوية الفائز بالدوري و كذا لمعرفة الفريقين النازلين للقسم الثاني، فضلا على الفرق المتأهلة للمنافسات الخارجية.

و شهدت نهاية الأسبوع الذي ودعناه إجراء مباريات الجولة الثامنة و العشرين من البطولة و التي كرست صدارة الوداد في قمة الترتيب و الاحتفاظ بنفس فارق النقاط مع مطارده الرجاء، فيما أصبح صراع النزول محسوما بين ستة أندية.

و لضمان تكافؤ الفرص، نهجت لجنة البرمجة استراتيجية برمجة المباريات التي تتنافس إحدى فرقها على نفس الهدف في نفس التوقيت، فيما قررت الجامعة اعتماد مراقبين إضافيين في كل المباريات الحساسة لضمان النزاهة و مراقبة كل الحيثيات المتعلقة بالسير العام للمنافسة الرياضية.

و ستتواصل مباريات الجولة التاسعة و العشرون و التي ستكون بلا شك حاسمة في صراع المقدمة و كذا مؤخرة الترتيب من خلال مباريات حارقة و هو ما دفع اللجان الجامعية لتعزيز حضورها بالمباريات من خلال اعتماد مراقبيها في المباريات الثمانية التي ستجرى ستة منها في نفس التوقيت.

ما رأيك؟
المجموع 7 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. بالفعل التحكيم النزيه و الجيد من أساسيات و من أولويات إصلاح هذا النوع من الرياضات و ضمان صفاء و نقاء اجواءها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق