البام : أحداث الناظور تتحملها شبكات الاتجار بالبشر وأطراف هدفها النيل من سمعة المغرب

هبة بريس - الرباط

عبر حزب الأصالة والمعاصرة عن أسفه لماشهدته النقطة (الحدودية) بين مدينة الناظور ومليلية المحتلة من احداث ماساوية على إثر محاولة اقتحام ألفي مهاجر من إفريقيا جنوب الصحراء السياج الفاصل بين المدينة المحتلة والتراب الوطني .

وحمل الحزب عبر بلاغ له المسؤولية لشبكات الاتجار في البشر داعيا إلى تيسير سبل إدماج المهاجرين وتمكينهم من الحقوق الاقتصادية والاجتماعية الأساسية لتحريرهم من قبضة وإغراءات هذه الشبكات الإجرامية.

وأكد حزب الاصالة والمعاصرة في البلاغ ذاته على ضرورة تحمل الأطراف المعنية بملف الهجرة لمسؤوليتها، بما في ذلك الشركاء الدوليين، خاصة في تحمل أعباء استقبال وتيسير إدماج المهاجرين الوافدين على المغرب، وفق الرؤية التي وضع أسسها الملك محمد السادس منذ سنة 2013، المبنية على المقاربة الحقوقية والإنسانية وتحويل الهجرة من إكراه إلى فرصة.

وانتقد الحزب كل محاولات استغلال هذه الأحداث المأساوية للنيل من سمعة المغرب ودوره الريادي في القارة الإفريقية في مجال سياسة الهجرة، والتي، “قد مكنت من تسوية الوضعية القانونية لأزيد من 50 ألف مهاجر أغلبهم من بلدان إفريقيا جنوب الصحراء”.

ما رأيك؟
المجموع 16 آراء
2

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. النفاق المركب لهذا الحزب.سياستكم الفاشلة.وتسييركم السيء.والله اعلم ماذا تخططون لهذا المغرب.وناءا تخططون لعكس ارادة جلالة الملك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق