البلاستيك والبوليستيرين يمثلان 88% من مجموع النفايات بالشواطئ

هبة بريس

يمثل البلاستيك والبوليستيرين حوالي 88 في المائة من مجموع النفايات التي تم جمعها على مستوى الشواطئ ، بحسب نتائج البرنامج الوطني لرصد جودة مياه الاستحمام ورمال الشواطئ بالمملكة .

ووفق النتائج ،التي تم تقديمها اليوم الجمعة بمقر المختبر الوطني للدراسات ورصد التلوث ، فإن “توزيع النفايات على مستوى الشواطئ التي خضعت للرصد خلال الحملتين يشير إلى أن أغلب مكونات النفايات تنتمي إلى صنف البلاستيك /البوليستيرين التي تمثل حوالي 88 في المائة من مجموع النفايات التي تم تجميعها “.

وقالت وزيرة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة ليلى بنعلي ، في الندوة الصحفية التي خصصت لتقديم هذه النتائج ، إن عمليات رصد جودة الرمال شملت 60 شاطئا منها 37 على الساحل الأطلسي و23 على الساحل المتوسطي ، وهمت بالخصوص التحاليل الكيميائية والفطرية وتوصيف النفايات البحرية وخاصة البلاستيكية .

وأضافت أن النتائج أسفرت على أن 70 إلى 80 في المائة من النفايات المتواجدة في البحار والسواحل تأتي من مصادر برية .

وسجلت أن تقديم هذه النتائج يأتي في إطار الأنشطة المنظمة احتفاء باليوم العالمي للبيئة واليوم العالمي للمحيطات للتحسيس بأهمية النظم البيئية والمحافظة عليها .

وبينت النتائج كذلك أن بعض الأصناف الفرعية ك” أعقاب السجائر” و” السدادات وأغطية الأواني البلاستيكية ” و”مغلفات رقائق البطاطس والحلوى وعيدان الحلوى ” تمثل لوحدها 55 في المائة من مجموع الأصناف .

ووفق النتائج ذاتها ، فإن مقارنة النسب المئوية لمختلف فئات النفايات البحرية التي تم تجميعها خلال سنوات 2018 و2019 و2020 و2021 ، تظهر أن فئة البلاستيك / البوليسترين تحتل المرتبة الأولى ، مع ملاحظة أن هذا الصنف عرف تزايدا من سنة إلى أخرى .

ما رأيك؟
المجموع 5 آراء
5

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق