بنموسى من سطات ينشد الجودة ويتفقد مؤسسات التعليم

محمد منفلوطي_ هبة بريس

حط وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة شكيب بنموسى الرحال اليوم الجمعة، بنواحي عاصمة امزاب باقليم سطات، للوقوف على مدى تنزيل بنوذ اتفاقية شراكة التي جمعت بين المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة بسطات و شركة SAMA FONCIE، التي همت إعادة بناء و تأهيل الوحدة المدرسية لحنافات التابعة لمجموعة مدارس أولاد شبانة بكلفة اجمالية قدرت بمليون وخمسمائة ألف (1500000.00) درهم و هي مساهمة الشركة.

الوزير الذي كان مرفوقا بمدير الاكاديمية الجهوية للتربية والتكوين البيضاء سطات، وكذا المدير الاقليمي للتعليم، وعامل الاقليم وبعض برلمانيي المنطقة وعدد من رؤساء المصالح الخارجية، تفقد خلالها مختلف أروقة هذه المؤسسة الابتدائية، ثمن من خلالها بالمجهودات المبذولة من قبل كافة الشركاء والفاعلين، داعيا إلى المزيد من الانفتاح على محيط المؤسسات الخارجي والعمل على جلب شراكات ذات النفع العام خدمة للمنظومة، معتبرا أن مثل هاته المبادرات لا محالة تساهم بشكل فعال ومباشر في تكريس مدرسة الجودة.

حول مضمون اتفاقية الشراكة هاته والتي تمت المصادقة عليها 06/10/2022، أكد عبد العالي السعيدي المدير الاقليمي للتعليم بسطات، بأن الاشغال انطلقت بها في 04/11/2021 على أن تنتهي في شهر يونيو 2022، مبرزا في الوقت ذاته مكونات المشروع التي شملت بناء أربع حجرات دراسية بالصلب لتعويض البناء المفكك، وتوسيع المؤسسة التعليمية ببناء حجرتين، وبناء 8 مرافق صحية، وترميم السور الوقائي للمؤسسة التعليمية.

اتفاقية الشراكة هاته، تلزم الطرفين معا، كل من الشركة، فيما يخص التعاقد مع المهندس الطبوغرافي و المهندس المعماري و مكتب الدراسات التقنية و مكتب الدراسات الجيوتقنية و مكتب المراقبة التقنية للقيام بالدراسات المعمارية و الطبوغرافية و الجيوتقنية و الهندسية والتقنية و تتبع إنجاز المشروع، مع الحصول على كافة الرخص اللازمة لإنجاز المشروع.
انجاز جميع العمليات المتعلقة بهدم البناء المفكك الذي سيتم تعويضه، بتنسيق مع السلطات المختصة.
بناء أربع حجرات دراسية بالصلب لتعويض البناء المفكك و بناء حجرة للتعليم الأولي و بناء حجرة مخصصة للمكتبة وبناء 8 مرافق صحية و ترميم السور الوقائي.، وفق المعايير التقنية المعمول بها بوزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي و الرياضة ، و تسليمها للمديرية.
تزويد المديرية برخص البناء و تصاميم البناء و plan de recollement.
موافاة المديرية بالملف التقني حول تتبع المشروع من بداية الأشغال إلى غاية التسليم النهائي لها للمديرية، معززا بصور فوطوغرافية لجميع مراحله.

ومن جهة أخرى فيما يتعلق بالطرف الثاني المتمثل في المديرية، فإنها تتعهد بتمكين الشركة وكل المقاولين والمتدخلين معها في انجاز هذا المشروع بولوج فضاء المؤسسة التعليمية المعنية، مع تمكين الشركة من المعايير التقنية المعمول بها في مجال البناء بوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، وكذا التتبع و المواكبة لجميع مراحل إنجاز المشروع، مع توفير التجهيزات والموارد البشرية اللازمة لسير المؤسسة التعليمية.

ما رأيك؟
المجموع 10 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق