مراسلون بلا حدود” تدين طرد الجزائر لوفد إعلامي مغربي

هبة بريس _ الرباط

أدانت منظمة “مراسلون بلا حدود” منع السلطات الجزائرية لوفد إعلامي مغربي سافر للجزائر لتغطية الدورة ال19 من ألعاب البحر الأبيض المتوسط، التي تستضيفها مدينة وهران في الفترة الممتدة ما بين 25 يونيو الجاري الى 06 يوليوز المقبل.

وأشارت المنظمة في تغريدة لها على تويتر أنه تم طرد الصحفيين المغاربة من مطار وهران بحجة أنهم لا يتوفرون على أي اعتماد، علما أنهم قدموا للبلاد من أجل تغطية ألعاب البحر الأبيض المتوسط.

وأكدت المنظمة أنها تدين هذه العقبة غير المقبولة التي انتهجتها السلطات الجزائرية أمام العمل الصحفي، بمنعها الوفد الإعلامي المرافق للوفد الرياضي المغربي من دخول التراب الجزائري، عبر مطار وهران

ما رأيك؟
المجموع 10 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. مجرد تساؤل.
    لماذا لم يقاطع المغرب الألعاب !!!؟؟؟
    المغرب كان ينوي مقطاعة الألعاب والإعلام كان يروج لمقطاعتها، ولما خاب مسعاه ووجد نفسه معزولا إضطر على مضض المشاركة، ولو عبر تونس وبطائرة تونسية، لأن الأجواء الجزائرية محرمة على الطائرات المغربية.
    بعيدا عن ثرثرة الإعلام، الأن ربما تدركون عظمة الجزائر، فرغم قطع العلاقات مع إسبنيا والمغرب والخصومة مع فرنسا، لم يجرؤ أحدا على مقاطعة ألعابها.
    كان على بقية الوفد المغربي أن يتضامنوا مع الوفد الإعلامي وينسحبوا لكنهم لم يفعلوا، لإنها فرصة العمر بالنسبة لهم أن يطؤوا أرض الشهداء ويشارك في العابها.
    وعن أسباب منع الوفد الإعلامي من الدخول إلى الجزائر وبدون الخوض في القيل والقال والتفاصيل، الجزائر سيدة، ترحب بمن تشاء وتطرد من تشاء.
    وعن ردود الأفعال التي تحث عنها المقال، فالجزائر لا تلقي لها بال، فهي تقرر وترك البقية تثرثر.

  2. ردا على التعليق السابق الجزائر صرحت بأنها سيدة نعم فعلا إنها كذلك انتهى الكلام

  3. ماهذا العبيث المعروف على انه في حالة وجود جواسيس لا يتم اطلاق صراحهم بل اعتقالهم وتقديم الادلة وهذه رواية كبرناتية تقول ان واحد فيهم متهم بالتجسس اذا ما هو ذنب الباقية وهل المغرب بليد الى هذه الدرجة يرسل جواسيس بهذا الشكل كل ما في القضية هو نفت سموم النظام العسكري اتجاه المغرب وحبك القصص الخيالية. الجزائر منبوذة عالميا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق