فرنسا: تهديدات بقتل معلمة بعد أن طلبت من تلميذة خلع حجابها

هبة بريس - وكالات

تلقت معلمة فرنسية تهديدات بالقتل واتهمت بالعنصرية بعد أن طلبت من طالبة مسلمة خلع حجابها كما يقتضي القانون الفرنسي قبل إجراء امتحان في مدرسة ثانوية في باريس.

وتعرضت المعلمة للهجوم على وسائل التواصل الاجتماعي بعد مشادة مع طالبة في المدرسة زعم أنها رفضت خلع حجابها لأداء امتحان البكالوريا في مدرسة شارلمان الثانوية في العاصمة.

وقال مكتب المدعي العام في باريس إنه يحقق في اتهامات بتهديدات بالقتل وجهت إلى المعلمة.

وقالت صحيفة “لو فيغارو” إنه طلب من الطالبة خلع حجابها حتى يتسنى مطابقة وجهها مع صورة الهوية، لكنها أصرت على ارتداء الحجاب “على الرغم من تذكيرها بقانون حظر الحجاب من قبل موظفي مكتب التعليم المتواجدين في المكان”.

وقالت تقارير إن الطالبة رضخت في النهاية وخلعت الحجاب ولكن بعد مشادة كلامية مع المعلمة وجدت طريقها إلى وسائل التواصل التي اشتعلت بالإساءات من كل نوع للمعلمة وصلت حد تهديدها بالقتل.

يذكر أن فرنسا حظرت بالقانون في عام 2004 ارتداء “الرموز الدينية الواضحة” في المدارس بما في ذلك الحجاب الإسلامي.

ما رأيك؟
المجموع 6 آراء
6

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. خلع حجابها حتى يتسنى مطابقة وجهها مع صورة الهوية.. و ها الحجاب يحجب الوجه؟؟!

  2. العرب والدول الاسلامية هم المسؤلون الاولون عن سلوك فرنسا ، لا نهم لا يدافعون على مواطنهم ، و ترمو المجال الدولة الخبيثة فرنسا تسن قوانين غير انسانية ضد الاسلام والمسلمين . يجب على من اه الغيرة على دين الاسلام ام يدافعوا عن دينهم الذي هو هويتهم قبل كل شيء ،ان مانو حقا مسلمين و يخافون من الخالق ان يسؤلون . اين الدول الاسلامية من تصرف فرنسا العنصري . هل تعلمون اسر العداوة للمسلمين والاسلام منذ حروب الصليبية ، هي فرنسا . لمذا هذا الذل الذي تعيشون فيه .

  3. نجحت اليهود بازالة الارهاب عن ظهرهم و البسوه العرب و المسلمين وخاصة الفلسطنيين بفضل يهود فرنسا و حكام فرنسا ، و حكام المنتمين لدولة الاسلامية صامتون ، كانه القي عليهم طلاميس ابليس ، و اخرسوا لقول الحق و ادانة فرنسا الخبيثة ام العداوة للاسلام. من سكان يحب الله و رسوله فليد ان يستجيب لهذا الهوان و العداوة الفرنسية للمسلمين . لو كانت الطالبة ترتدي زي المثاليين اما قيل لها انزعيه. اين المسلمين و اهل الحق .؟؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق