صراع رئاسة يوسفية برشيد يصل الجامعة و منخرطون يهددون باللجوء للقضاء

هبة بريس – الدار البيضاء 

مشاكل كبيرة يتخبط فيها نادي يوسفية برشيد لكرة القدم منذ توقيف الرئيس السابق نور الدين البيضي من طرف لجنة الأخلاقيات بالجامعة الملكية المغربية لكرة القدم لأربع سنوات عن ممارسة أي نشاط كروي.

و تفجرت الخلافات بعد أن دعا الكاتب العام ليوسفية برشيد من خلال بلاغ تم تعميمه على وسائل الإعلام لعقد جمع عام يتم من خلاله انتخاب رئيس جديد، قبل أن يتم الترويج على أن مرشحا وحيدا فقط من تستوفي فيه الشروط القانونية للرئاسة و هو الكاتب العام نفسه الذي دعا لعقد الجمع العام.

الغريب في الأمر  أولا أن نادي يوسفية برشيد يتوفر فقط على 12 منخرطا، أحدهم الرئيس الموقوف، بينما ثلاثة آخرون يفتقدون للصفة بسبب شروط الانخراط “الغريبة” التي يتضمنها القانون الداخلي للنادي و هو ما يجعل عدد المنخرطين الحقيقيين بالفريق لا يتعدى عددهم 8 هم من سيختارون رئيسا من بينهم.

مصادر مطلعة أكدت أن هؤلاء الأعضاء الثمانية في الوهلة الأولى انقسموا لجهتين، جهة تناصر الكاتب العام لتولي منصب الرئاسة و جهة ثانية رفضت الأمر و طعنت في الشخص المرشح.

و قبل أيام ، راسل بعض المنخرطين بالنادي الحريزي الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم مؤكدين لها بأن الجمع العام غير قانوني و هو ما عجل بإلغاء انعقاده علما أن تاريخه كان محددا في يوم أمس.

موازاة مع ذلك، تفجرت خلافات قوية بين المنخرطين الثمانية خاصة بعد أن لوح بعضهم بالتهديد باللجوء للقضاء و فضح بعض الأمور داخل النادي وفق ما أكده عدد من المهتمين و المتتبعين للشأن المحلي.

في ظل مشاكل و صراعات البحث عن رئاسة يوسفية برشيد ، يعيش الفريق وضعية صعبة لا يحسد عليها حيث يصارع على البقاء في قسم الصفوة و سيخوض اليوم مباراة مصيرية أمام اتحاد طنجة و أي نتيجة غير الفوز بنقاطها الثلاث ستجعله يضع القدم الأولى في لائحة المغادرين.

*الصورة من الأرشيف

ما رأيك؟
المجموع 6 آراء
6

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق