قطاع الفلاحة بدكالة في صلب اهتمام سلطات الجديدة

أحمد مصباح - هبة بريس

ترأس محمد الكروج، عامل إقليم الجديدة، الاجتماع الشهري للجنة التقنية الإقليمية، الذي خصص لتدارس قطاع الفلاحة، بحضور رئيس المجلس الإقليمي، والبرلمانيون، والمدير الجهوي للفلاحة، ورؤساء وأعضاء مكاتب مجالس الجماعات الترابية، ورجال السلطة المحلية، ومدراء ورؤساء مختلف المصالح اللاممركزة، رؤساء التنظيمات المهنية الفلاحية بإقليم الجديدة.

وبعد أن استعرض المدير الجهوي للفلاحة غلإنجازات والبرامج الفلاحية المستقبلية بالإقليم، أدلى رؤساء الجماعات الترابية بمقترحاتهم التي تمحورت أساسا حول تسويق الحليب، وتنظيم التعاونيات، وعمليات قلع الشمندر، والتحفيظ العقاري، وتثمين الماء، والمنتوج الفلاحي، ومشاريع الفلاحة التضامنية، وتنمية الشريط الساحلي، والتكوين، والمواكبة التقنية للفلاحين.

هذا، وفي معرض مداخلته، وشدد المسؤول الترابي الإقليمي الأول، محمد الكروج، على المكانة المتميزة التي يحظى بها كون إقليم الجديدة جهويا ووطنيا في مجال الفلاحة، بفضل مؤهلاته وثرواته، من أراض خصبة، ويد عاملة متمرسة، وموقع جغرافي متميز، وفلاحين وكسابين ذوي خبرة عالية وتاريخية، علاوة على نسيج فاعل مهم من التعاونيات والتنظيمات المهنية والخدماتية.

وألح عامل الإقليم على ضرورة تنسيق وتعبئة الجميع من إدارات وصية، ومنتخبين، وفاعلين اقتصاديين، بغية تجاوز الإكراهات المطروحة، باتخاذ التدابير الكفيلة لتنمية القطاع الفلاحي، لضمان ومراعاة مصالح المنتجين، وتحسين المحيط والمناخ الفلاحي، وإيجاد الحلول في الوقت المناسب، للتمكن من الاستغلال الأنجع لمؤهلات الإقليم المتميزة.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫7 تعليقات

  1. ما حققته الفلاحة في العقود الاخيرة مبعث الفخر لجميع المغاربة يجب الاستمرار على نفس المنوال

  2. مخطط المغرب الأخضر وكل برامج وزارة الفلاحة أعطت أكلها، ونأمل المزيد من ذلك مستقبلا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق