إنزكان : شركات شبابية مهددة بالافلاس بعد تأخر البلدية أداء مستحقاتها

كشفت شركات شبابية لجريدة ” هبة بريس ” أن تأخر مصالح بلدية إنزكان في أداء مستحقاتهم جعلهم يقفون على باب الإفلاس ، كما أن الوضع دفع بالبعض تسريح عماله.

وضعية دفعت بهؤلاء، بتوجيه ملتمس تدخل من العامل أبو الحقوق ، من أجل تسوية وضعية مستحقاتهم التي لازالت بذمة بلدية إنزكان ، لكن إستمرت المعاناة ولا زالت البلدية متماطلة في الاداء ، وهو ما يعكس عدم تطبيق الخطابات الملكية التي تدعوا الى مساعدة الشباب او المقاول الذاتي، والتسريع في مساطر تسليم مستحقات المقاولات حتى لا تسقط في الإفلاس وتسريح العمال وتهديد السلم الاجتماعي .

وأوضح الممثل القانوني للشركة المتخصصة في كراء السيارات أن الأخيرة قامت بتأجير عدد من سيارات لبلدية إنزكان مقابل 250 درهما للواحدة في اليوم.

وأشارت الشكاية التي توصلت الجريدة بنسخة منها إلى أن “الاتفاق بين الشركة والبلدية يقضي بأداء الأخيرة كل شهر التزاماتها، بيد أن البلدية تقاعست عن ذلك وتماطلت في دفع المستحقات المالية”، وفق مضمون الشكاية.

وأكدت الشركة عبر ممثلها القانوني أن هذا المشكل تسبب لها في مشاكل كبيرة، خاصة وأنها شركة ناشئة لا تزال تحاول التخلص من التبعات التي لحقت قطاع كراء السيارات منذ ظهور جائحة كورونا.

ويأمل الممثل القانوني للشركة من تدخل مستعجل لانقاذ الوضع من أن يزداد سوءا خصوصا بعد رفع عدد من الملتمسات للسلطات ومصالح بلدية إنزكان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى