فيلم يهدف لهدم المجتمع المغربي يثير استياء رجالات هذا الوطن

رفض عدد من الفاعلين الحقوقيين والجمعويين بالمغرب، عرض فيلم موجه للأطفال ومشجع على المثلية الجنسية، والذي مقرراً عرضه بمجموعة من القاعات السينمائية في كل من الدار البيضاء والرباط ومراكش.

واستنكرت عريضة موقعة من طرف عدد كبير من الفاعليين، هذا الفعل الشنيع داعية الجهات الرسمية بما فيها جميع مؤسسات الدولة المغربية، بوقف هذا العبث الذي يرمي إلى إفساد فلذات أكباد المغاربة والمسلمين ومسخ دينهم والإجهاز على ما تبقى من مروءتهم وأخلاقهم.

ودعا الموقعون على هذه العريضة كل الغيورين من أحرار وحرائر الشعب المغربي المسلم، المعتز بدينه والمتشبث بأخلاقه وقيمه، إلى التصدي لكل المخططات الرامية إلى هدم صروح الأسر المغربية وإلى استهداف أبنائها وبناتها، خاصة بعد تطبيع الجهات الرسمية مع الكيان الصهيوني الذي يقف خلف هذه الظواهر ويشجع عليها.

هذا ويشكل عرض هذا الفيلم الذي منع في عدد كبير من الدول العربية والإسلامية، وصمة عار على الدولة المغربية التي اكتفت بالصمت والتفرج، كما أن عدم التدخل لمنعه، يشكل اتهاما خطيرا ومباشرا لضرب الدين الاسلامي وهدم بنية المجتمع المغربي المسلم، وتفكيكاً لمؤسسة الأسرة، الأخيرة التي كانت تحظى بتقديس خاص من طرف المغفور له الحسن الثاني، الذي رفض كل الدعوات لإباحة الجنس والرذيلة .

وكما هو مشهود للحسن الثاني مقولته الشهيرة التي وردت في كتاب “ذاكرة ملك” الصفحة 147، ما يلي: “إذا كان المقصود بالحداثة، القضاء على مفهوم الأسرة، وعلى روح الواجب إزاء الأسرة، والسماح بالمعاشرة الحرة بين الرجل والمرأة والإباحية عن طريق اللباس، مما يخدش مشاعر الناس….إذا كان هذا هو المقصود بالحداثة، فإني أفضل أن يعتبر المغرب بلدا يعيش في عهد القرون الوسطى على أن يكون حديثا”.

فإذا كان موقف الحسن الثاني رحمه الله، بهذه الحدة من الإباحة الجنسية بين الرجل والمرأة فكيف كان سيكون موقفه الآن من المثلية الجنسية ومحاولة تيارات خطيرة وغريبة على المجتمع تلبيسها لباس الحرية والحداثة لهدم وطن المقاومين وأولياء الله الصالحين ؟ أوقفوا هذا العبث ….

مقالات ذات صلة

‫19 تعليقات

  1. الى كنا بصح مجتمع محافض ما يمشوش وبلا ماتدرعوا بالاسباب لانه حتى واحد ماغايديهم يتفرجوا فيه بزز

  2. الفساد الحقيقي هو ما نعيشه صباح مساء بالادارات والمصالح العمومية من رشوة وانعدام الضمير !؟ الموظفين كلهم مسلمون ويصلون ولا تجدهم يوم الجمعة في أماكنهم هربا من مسؤوليتهم اتجاه المواطن المغلوب ؟ ما عذا ذلك من التوعية اتجاه ابنائنا فليعلم الجميع انهم مرميون بالشوارع برفقة القوارض والكلاب والقطط الضالة وهم عز طفولتهم وشبابهم.

  3. دائما تتهمون اسرائيل؛ واسرائيل منكم براء:ماذا تنتظر من امة جعلت من شريعة دينية مشروعا للربح؛ حتى صرنا نسمع عن كبش عيد ثمنه مليون ونصف المليون سنتيم؛ اللهم سينما الشذوذ ولا كبش المليون ونصف المليون سنتيم؛ خذوا دينكم واتركوا عنكم النفاق*

  4. نَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَنْ تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آَمَنُوا لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ ﴾ [النور: 19]

    حَرَص الإسلام أشد الحرص على مُحَاصَرة الفواحش بكل أنواعها، وبدأت محاربة الإسلام للفواحش من خلال منْع إشاعتها، وإغلاق كل السُّبُل المؤدِّية إليها، فقد قَدَّم تحريم النظر على تحريم الزنا؛ لأن النظر بريد الزنا؛ ﴿ قُلْ لِلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ ﴾ [النور: 30]، وتَوَعَّد مَن يُطْلق العنان للسانه في أعراض الناس، وإثارة الشبهات، فأوجب له العذاب الأليم، وأسقط اعتباره حين أسقط شهادته نهائيًّا.

    هذه الأحكام وغيرها كانتْ بمنزلة السياج والعلاج؛ بُغية تجفيف منابع الفاحشة؛ حتى لا تراها عين، ولا تسمعها أذن، ولا يَتَحَدَّث بها لسان.

    يتضح لنا – على هَدْي ما ذكر – عظم الجُرْم الذي يقع فيه الذين يروجون للفواحش في المجتمع المسلم، ويزينونها في عيون الأغرار من الناس، وليس أخطر على المجتمع من اعتياد الشرِّ وقبوله، ولو عند الطرف الآخر، ممن نعتقد أنهم على ضلال؛ لأن مبدأ التهوين يقود إلى التليين ثم التزيين.

    لقدِ ازدادتْ خُطُورة نشْر الفاحشة بازدياد أوعيتها، وتنوُّع أساليبها، فقد يعجز المرء عن حصْر ومتابعة وسائل الإعلام المسموعة والمقروءة والمشاهدة، والتي جعل أكثرها من تزيين الفاحشة هدفًا، تُعَدُّ من أجله النصوص والمقالات.

    ولا بأس أن أذكر هنا ما ذكره مخرج تائب، فقد قال: كان يأتي إلينا المنتج من بعض دول الخليج، فيقول: أريد الممثِّلة فلانة مع الممثل فلان، في مسلسل تقوم فكرته على أنَّ العلاقة بين الشاب والفتاة قبل الزواج مستحبَّة، وتسهم في استمرار الحياة الزوجية، ويصب في هذا الاتجاه ذلك الكمُّ منَ المجلات المُوَجَّهة للشباب والشابات، والتي يباع أكثرها بأقل من سعر التكلفة؛ بغية الوصول إلى أكبر قطاع منَ الشباب وإفسادهم.

  5. ليعلم كل من يسعى في خراب هذه البلاد و ابنائها انهم لن يفلحوا أبدًا ستنقلب افعالهم عليهم و سيتحملون تبعات اعمالهم في الدنيا قبل الآخرة. أو ليس هم بميتون؟؟؟

  6. لا حول ولا قوة إلا بالله شكرا لكم علئ إثارتكم هذا الموضوع أنا أعيش في أوروبا وأرئ مناكر المثليين من حفلات كلكلاب لعنة الله عليهم وأخاف علئ أبنائي أفكر لإرجاعهم إلئ بلدي ولكني أرئ أن بلادي أيضا هي مستهدفة من أياد خبيثة ومساندة بسكوت من يسيرون البلاد

  7. وصافي هذا الشيء اللي باقي ناقصنا.
    لعنة الله عليكم الى يوم الدين.اذا تركتم هذا الفلم يعرض في قاعات السينما المغربية.
    وأين نحن من دين الدولة . الذي ينص عيه الدستور.

  8. رحم الله الحسن الثاني وكل الغيورين على هذا الوطن وعلى الدين الإسلامي. هناك مباديء وقيم يجب أن لا يتخطاها اي واحد كيفما كان منصبه ومكانته .نحن أمة عربية واسلامية لنا الغيرة على ديننا وتقاليدنا الإسلامية السمحة .

  9. حسبنا الله ونعم الوكيل. لا حول ولا قوة الا بالله. اللهم ارزقنا العفو والعافية يا ارحم الراحمين يا رب العالمين

  10. الى المعلق المسمى زوزو
    من اسمك يظهر انك من طائفة قوس قزح فلا تتدخل في امور الرجال و امور الدين

  11. جداري من السموم المدسوسة في أفلام الأطفال وألعاب الفيديو وأفكار التحرر التي لا تمت للحرية بصلة أطراف يخدمون أجندات هدامة وكلها غل وحقد وخبث

  12. زوزو لا تقبل بك بيننا فهنا أصحاب العفاف والرجولة الحقة، مهما فعل المفسدون فالمغاربة صخرة صلبة تنكسر عندها كل الأمواج،

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى