خنيفرة..النيابة العامة ترفض السراح المؤقت لناشط حقوقي وتأمر بإداعه السجن

هبة بريس _ خنيفرة

قررت النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بخنيفرة ايداع ناشط حقوقي اليوم السبت ، بعد إنتهاء فترة الحراسة النظرية، سجن خنيفرة بتهم النصب و الاحتيال للحصول على مبلغ من المال بواسطة التهديد بنسبة أمور شائنة ، وحددت جلسة 20/06/2022 بداية محاكمته.

وتعود تفاصيل الواقعة، لمساء أول أمس الخميس ،حينما طوقت عناصر الدرك الملكي بمدينة خنيفرة ، محطة للبنزين في الطريق الوطنية، وذلك لتنفيذ إجراءات توقيف شخص ستيني متورط في قضية الابتزاز.

وكشفت مصادرنا، أن مالك ضيعة فلاحية بالجماعة القروية “لهري” تقدم بشكاية إلى المحكمة الابتدائية بخنيفرة، يتهم فيها شخص ناشط حقوقي محسوب على الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بتعريضه للابتزاز في مبالغ مالية .

ويضيف مالك الضيعة، حسب ذات الشكاية، أن المشتكى به طالبه بمبالغ مالية على سبيل الابتزاز في مقابل عدم تأجيج سكان الجماعة وحشدهم لتنظيم تجمهر مرفوقة بأشكال احتجاجية أمام ضيعته، بدعوى “استغلاله المفرط للمياه القادمة من وادي شبوكة”.

و وفق ذات المصدر، فقد تم توقيف المشتبه فيه المحسوب عن الجمعية المغربية لحقوق الإنسان في حالة تلبس بتسلم مبلغ الابتزاز المقدر بعشرة آلاف درهم حسب ذات المصدر، ليتم إقتياده صوب سرية الدرك الملكي بخنيفرة، التي أودعته تحت تدبير الحراسة النظرية، بأمر من وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية المعروف بخدماته المتواصلة و تفانيه في العمل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى