“قمامة بشرية” على سطح المريخ ..علماء ”ناسا” يوضحون

هبة بريس - وكالات

رصدت مركبة جوالة تابعة لوكالة ناسا ما بدا أنها قطعة قمامة محشورة بين صخرتين فوق كوكب المريخ، وذلك أثناء بحثها عن دلائل على وجود حياة فوق الكوكب الأحمر.

قالت ناسا في تغريدة: “عثر الفريق على شيء غير متوقع”، وأوضحت أنه “بطانية حرارية” يُعتقد أنها كانت جزءاً من حطام المعدات التي ساهمت في الهبوط الآمن للمركبة على كوكب المريخ، العام الماضي.

تساءلت الوكالة عن سبب وصول هذه القطعة لمكان يبعد نحو كيلومترين عن مكان تحطم معدات الهبوط، مرجحةً أن يكون سبب ذلك، الرياح.

خلال رحلتها لكوكب المريخ، تتعرض المركبات الفضائية لدرجات حرارة وقوى جاذبية شديدة، تجعلها تخترق الغلاف الجوي بسرعة تصل لـ20 ألف كيلومتر في الساعة.

وتساعد المعدات في تقليل تأثير ذلك على المركبات الفضائية، حيث تنفصل عنها قبل الهبوط وتتعرض لضرر بالغ.

تعتزم وكالة ناسا استمرار تشغيل مركبة “برسفيرنس” حتى يناير/كانون الثاني 2023، حيث تقوم بإرسال الصور باستمرار وتبحث عن العينات لدراستها.

ما رأيك؟
المجموع 7 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق