الأغلبية في جماعة إفران تطالب الرئيس بعقد دورة استثنائية لمناقشة تنازع المصالح

هبة بريس _ إفران

تقدم 13 مستشارا من أصل ال20 بالجماعات الترابية لإفران بطلب إلى رئيس المجلس البلدي بإفران عبر رسالة موقعة من ذات المستشارين من أجل عقد دورة استثنائية، ملتمسين في طلبهم إدراج 11نقطة قصد التداول فيها ، تتوفر” هبة بريس ” على نسخة منها .

وجاء طلب الأعضاء تطبيقا للمادة 36 من القانون التنظيمي 113.14 المتعلق بالجماعات…

وركزت ذات المراسلة على التساؤل عن الإجراءات التي اتخذها المجلس الجماعي لتنزيل دورية وزير الداخلية بشأن تنازع المصالح التي يوجد عليها رئيس الجماعة خاصة السكن الذي يقطنه رئيس الجماعة بدون سند قانوني بلا حق وفي صرخ فاضح لدورية الوزير بشأن تضارب المصالح وفي المادة رقم 65 من القانون التنظيمي للجماعات المحلية المشار إليه أعلاه..حيث انشغل الرئيس بقضاياه الشخصية ومتجاهلا هموم الساكنة التي تدبر أمورها لوحدها حسب ما ورد في ذات المراسلة.

و هذه أهم النقط :

1- مآل برنامج عمل الجماعة.
2- مآل هياة المساواة وتكافؤ الفرص ومقاربة النوع. 3- تقديم ملتمس للسيد عامل الإقليم لإعادة فتح السوق الأسبوعي يومي السبت والأحد.
4- إعادة النظر في مقرر تخصيص السكن ذي السند العقاري رقم 9022/ك، من سكن وظيفي للرئيس إلى مقر لمعهد الموسيقى..
5- مآل برنامج العمال العرضيين مع إحداث لجنة للتتبع.
6- تحديد لجنة لتتبع المشاريع والتوريدات.
7- وضعية الأقسام والمكاتب (المكتب الصحي – قسم الممتلكات- المصلحة البيئية والمساحات الخضراء).
8- تهيئة المشتل الجماعي.
9- مآل المخيم الجماعي.-
10- مآل المسبح الجماعي.
11- تهيئة ملاعب التنس.

وشددت الرسالة بضرورة تبليغ الطلب للسيد عامل إقليم إفران طبقا للمادة 38 من القانون التنظيمي المذكور.
وهذه لائحة أسماء المستشارين الموقعين على الرسالة:

1-بوشفر عادل

2- الجرادي كريم

3-اسماعيل اعديدي

4- موعمو نوردين

5- الصواف حنان

6- الدرة سكينة

7-اكرام الموساوي

8-اوبقلا عبد اللطيف

9- بولحبيب عبد السلام

10-جبريل تناني

11- نوردين السعودي

12- البخوشي عبد العالي

13- لحرار عبد السلام

و أبرزت المعارضة خلال اتصالها بموقع ” هبة بريس ” عدة تجاوزات قانونية للرئيس، أوضحت بخصوصها أنها “عرضتها على أنظار القضاء، وإلى حين الحسم في الموضوع، سندعو إلى فتح تحقيق في مجموعة من الاختلالات التدبيرية الكبرى.
من جهة أخرى، عبر نشطاء وفاعلون جمعويون، عن غضبهم لما آلت إليه الأوضاع بجماعة إفران، موضحين أن الخاسر الأكبر هم مواطنو المنطقة، مطالبين السلطة الإقليمية بالتدخل إلى جانب المعارضة والأغلبية لتجاوز الاحتقان، بغية تحقيق طموح الساكنة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى