فاس.. الشغب الرياضي وإهانة موظفين عموميين يسفر عن إيقاف 45 شخصا

أسفرت العمليات الأمنية التي باشرتها مصالح ولاية أمن فاس، مساء أمس الأربعاء وفي الساعات الأولى من صباح اليوم الخميس 15 و16 يونيو الجاري، عن توقيف خمسة وأربعين (45) شخصا، من بينهم تسعة عشر قاصرا، وذلك للاشتباه في تورطهم في قضية تتعلق بإهانة موظفين عموميين والعنف المرتبط بالشغب الرياضي وإلحاق خسائر مادية بممتلكات عمومية.

وكان المشتبه فيهم قد أقدموا رفقة أشخاص آخرين على ارتكاب أفعال تتعلق بالشغب الرياضي في أعقاب مباراة للبطولة الوطنية الاحترافية لكرة القدم بمدينة فاس، علاوة على قيامهم برشق القوات العمومية بالحجارة، مما تسبب في إصابة سبعة شرطيين بجروح متفاوتة الخطورة وإلحاق خسائر مادية بثماني سيارات للأمن الوطني.

وقد مكن التدخل الأمني المنجز على خلفية هذه الأحداث عن صون مرتكزات النظام العام وضبط خمسة وأربعين شخصا من بين المشتبه فيهم المتسببين في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.

وقد تم إخضاع المشتبه فيهم المضبوطين للبحث القضائي الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات وخلفيات هذه القضية، فيما لازالت الأبحاث والتحريات جارية بغرض توقيف باقي المشاركين والمساهمين في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. لا نريد مباراة كرة من هذا القبيل، و من هذا المستوى و من هذا المنطق البءيس.
    لقد فشل مدبروا هذه الرياضة فشلا ذريعا في جعلها أخلاق و تنافس شريف و تعامل مجتمعي ايجابي ،بل جعلوا منها حلبات صراع، لذلك فقد فشلوا و لم يتلقوا جيدا الرسالة التي أراد ملك البلاد تمريرها لهم من خلال ربط قطاع الرياضة بالتربية والتعليم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى