برناني تصرح: لن أشهد الزور ضد بوعشرين

هبة بريس - الرباط

صرحت عفاف برناني إحدى المصرحات في قضية بوعشرين، في أول خروج اعلامي لها بوجه مكشوف، بأنها لا يمكن أن تشهد الزور على الصحفي بوعشرين مهما كلفها الأمر.

وقالت برناني في حوار مصور مع موقع “الحياة اليومية” بأن المشتكية خلود جابري هي من  أقحمت إسمها في القضية لتعزيز شكايتها ضد بوعشرين، وتقوية موقفها الضعيف، مشيرة إلى أنها ترفض أن تكون طرفا في الصراع وأن تشهد بالزور لصالح المشتكية خلود الجابري.

وأضافت عفاف برناني أنها لم تتعرض للتحرش من قبل الصحفي بوعشرين، وأنها لم تكن لتنتظر شكاية خلود الجابري بل كانت ستقدم على الشكاية به وفق قولها، مشددة أنها لن تشهد الزور مهما كلفها ذلك من ثمن.

ويذكر أن المحكمة الابتدائية أدانت عفاف برناني بستة أشهر نافذة وأداء غرامة مالية قدرها 1000 درهم، وذلك بعدما طعنها في محضر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية أمام الغرفة الجنائية بمحكمة النقض، وذلك يوم 8 مارس 2018.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫6 تعليقات

  1. ولكن صرحتي بإرادتك في المحاضر الأولى قبل أن تتراجعي و قلتي فقط انكي كونتي على عجلة من أمرك!! حتى دفاع الرجل بدأ يؤمن بالتسجيلات و بدأ يبحت فقط هل هي رضائية(حلال) أم بالقوة(حرام).موقف الرجل مشبوه بقوة.فربما انتي فقط تريدين النجاة بجلدك فكان الإنكار هو السبيل!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق