بدعم من الاتحاد الأوروبي.. النيابة العامة تكون قضاة المغرب لتعزيز حماية المرأة

هبة بريس ـ الدار البيضاء 

ترأس مولاي الحسن الداكي الوكيل العام للملك لدى محكمة النقض رئيس النيابة العامة، صباح اليوم الخميس 16 يونيو 2022 بمدينة طنجة، أشغال دورة تكوينية لفائدة المسؤولين القضائيين.

هاته الدورة التكوينية تنظمها رئاسة النيابة العامة بشراكة مع مجلس أوروبا وبدعم من الاتحاد الأوربي يومي 16 و17 يونيو الجاري حول موضوع “تعزيز دور النيابة العامة من أجل توفير حماية ناجعة للمرأة ضحية العنف” يؤطرها خبراء وطنيون ودوليون.

و تهدف هذه الدورة التكوينية إلى تمكين المسؤولين القضائيين من تعزيز معارفهم حول المعايير الوطنية والدولية في موضوع العنف ضد المرأة ومناقشة مضامين البروتوكول الترابي للتكفل بالنساء ضحايا العنف الذي يسائل كافة المتدخلين المعنيين بالحماية القضائية من قضاة ومكلفين بالبحث الجنائي إلى جانب مقدمي خدمات التكفل الطبية و الاجتماعية.

كما يطرح اللقاء للنقاش موضوع زواج القاصر وأثاره السلبية على الحياة الخاصة للقاصر، ويعرض مضامين اتفاقية مجلس أوروبا بشأن منع ومكافحة العنف ضد النساء والعنف المنزلي (اتفاقية إسطنبول) وغيرها من الاتفاقيات الدولية ذات الصلة.

و فضلا عن ذلك، تروم الدورة التعريف بالاجتهادات القضائية للمحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان وكذا الممارسات الجيدة ببعض الدول الأعضاء بمجلس أوروبا والبرامج والآليات الملائمة.

و تأتي الدورة التكوينية استمرارا لمجهودات رئاسة النيابة العامة لتعزيز قدرات قضاة النيابة العامة وانفتاحهم على مقاربة حقوق الانسان بصفة عامة وحقوق المرأة بصفة خاصة.

مقالات ذات صلة

‫22 تعليقات

  1. المرأة في مجتمعنا محفورة ويباح الإستلاء على أملاكها
    هنا كفي بني ملال عدلان زورا وصية على سيدة وأرادوا الإستلاء على أملاكهم لأنهم كلهم نسوة ولهم أخ وحيد يعيش بفرنسا لأن له أولاد مع فرنسية وهم في صراع مرير معهم رغم قرائن الزور يا نساء المغرب

  2. المرأة في مجتمعنا محكورة ويباح الإستلاء على أملاكها
    هنا كفي بنيملال عدلان زورا وصية على سيدة وأرادوا الإستلاء على أملاكهم لأنهم كلهم نسوة ولهم أخ وحيد يعيش بفرنسا لأن له أولاد مع فرنسية وهم في صراع مرير معهم رغم قرائن الزور

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى