حصري.. مراسيم تأبين مهاجر مغربي بعد إنقاذه طفلين من الغرق في كازيرتا

عبد اللطيف الباز / هبة من إيطاليا

عبد اللطيف الباز / هبة من إيطاليا

في أجواء من الحزن والأسى، تدفق مشيعون على شاطئ “ليدو غَبِّياني”، الواقع، تحديدا، في بلدية كاستل فولتورنو،بمحافظة كازيرتا جنوب إيطاليا حيت أشرف قبل قليل عمدة ورئيس المجلس الإقليمي بمحافظة كازيرتا وممثل جهة كامبانيا بحضور القنصل العام للمملكة المغربية بنابولي عبد القادر ناجي على مراسيم تأبين رحال العماري الذي فارق الحياة كبطل بعد أن نجح في إنقاذ طفلين، كانوا على وشك الغرق في “ليدو غَبِّياني”، أحد الوجهات السياحية الأكثر زيارة ،صباح يوم الثلاثاء 7 يونيو بعد تعرضه لحادث مأساوي أودى بحياته .

كما شهدت هاته المراسيم أيضا حضور مجموعة من الفعاليات المحلية والمدنية والمهتمين بالشأن الديني و أصدقاء و أشقاء الضحية بنفس المدينة كلهم جاؤوا لإلقاء نظرة الوداع الأخيرة ووفق التقاليد الإسلامية تمت تلاوة سورة الفاتحة على روح الشهيد.

و حسب مصادرنا فانه سيتم إتمام مراسيم الدفن بأرض الوطن بمسقط رأسه قلعة سراغنة بعد إستكمال كافة الإجراءات القانونية اللازمة تحت اشراف مباشر من سفير المملكة المغربية بروما والقنصل العام بنابولي الذين يسابقون الزمن لترحيل جثمان الضحية نحو المغرب ،من جهته أعرب عمدة كازيرتا عن إشادته بهذه الخطوة. وتجدر الإشارة أن المهاجر المغربي «رحال عماري»، البالغ من العمر 45 عاما،متزوج و أب لطفلين وكان أحد المشرفين على تسيير الشاطى الخاص “ليدو غَبِّياني”، الواقع، تحديدا، في بلدية كاستل فولتورنو، الواقعة بمحافظة كازيرتا (إقليم كامبانيا، جنوب إيطاليا). بعد إنقاذ طفلين من الغرق ..

لكن التيارات القوية والخطيرة للغاية، لم تسمح لـ «رحال» بالبقاء على قيد الحياة، إذ بعد إنقاذ الأطفال بصعوبة بالغة، لم يكن رحال قادرًا على الخروج من البحر وتوفي، ؤحمه الله، اثر اخراجه الى الشاطئ..

إنا لله و إنا إليه راجعون

ما رأيك؟
المجموع 16 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق