شاب مغربي يقضي نحبه غرقا في عرض بحيرة كومو الإيطالية

عبد اللطيف الباز _ هبة بريس

في حادث لا يعد الأول من نوعه لقي مهاجر مغربي بإيطاليا مصرعه غرقا أثناء سباحته في نهر بحيرة كومو شمال إيطاليا. وكشفت مصادر محلية فإن الشاب المغربي الذي لم يكن يتجاوز ربيعه السابع عشر جرفه التيار أثناء سباحته في نهر البحيرة المذكورة أعلاه.

وحسب ذات المصادر فان الشاب الذي كان يقطن بنواحي ميلانو وكان بمعية بعض أصدقائه في جولة إلى البحيرة من قبل أن يقرر الغطس في جانب من ذات البحيرة دون أن يتمكن من الخروج منها مرة أخرى،وأضاف ذات المصدر أنه بالرغم من تدخل فرق الإنقاذ وسرعة العثور عليه إلا أن جميع المحاولات التي قام بها المسعفون لإعادة نبضات قلبه للخفقان باءت بالفشل ليعلن عن وفاته بعين المكان ويتم نقل جثمانه إلى مستودع الأموات.

وشهد مكان غرق الضحية استنفارا أمنيا، حيث حضر ممثلو السلطة المحلية والمصالح الأمنية ، إلى مكان الواقعة وقاموا بالإجراءات اللازمة من أجل الوصول إلى حقيقة هذا الحادث المأساوي ،وفتحت تحقيقا لمعرفة الاسباب التي أدت إلى غرق الضحية فيما تم نقل الجثة الى مصلحة الطب الشرعي قصد إخضاعها للتشريح لمعرفة أسباب الوفاة .

للإشارة فإن “لعنة” الغرق في الأنهار الإيطالية أصبحت تحصد حياة العشرات من المهاجرين المغاربة في السنوات الأخيرة، والتي يعزيها المراقبون إلى جهل معظم المهاجرين المغاربة إلى طبيعة السباحة في الأنهار أو مجازفتهم بحياتهم في أماكن يمنع فيها السباحة.

ما رأيك؟
المجموع 6 آراء
6

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق