ما غاية مفبركي إعتقال مسيحي ؟‎

الكارح أبو سالم - هبة بريس

تطل علينا حركة تنوير بين الفينة والأخرى بمشاهد ومحطات متباينة في المواضيع والأحداث , وتتفنن في الخرجات حسب الإملاءات الخارجية التي تغذق الملايين في هذا الإتجاه تحت غطاء الدفاع عن حقوق الأقلية ,,, فمن هضم ياترى حقوق هاته الأقلية بل ومن هي ؟ وما إحصائياتها ؟ وهل تعيش داخل التراب الوطني أم خارجه ؟

المعلوم أن المسيحين أو الكاثوليكين أو حتى اليهود المغاربة والنصارى والأوترودوكس وغيرهم من الديانات الأخرى , يشهد التاريخ المغربي على أن الجميع عاش وتعايش بسلام مع المغاربة , وأولى لهم السلاطين العلويون الإهتمام اللائق إلى أن أوصى الملك محمد السادس وعبر نصوص صريحة بالدستور خيرا بهم , فكيف يمكن الحديث عن إعتقال مسيحي لأنه مسيحي ؟ مسألة هنا تستدعي نوعا من التروي .

تنسيقية المسيحيين المغاربة , أكدت هذا المنحى من عدم واقعيته , بحسب بيانها الإستنكاري مؤكدة أنها لاعلاقة لها البتة بالموضوع أو أية علاقة برئيس حركة تنوير مشيرة إلى أنها تجهل دوافعه لخلق هذا السيناريو علما أنه ليس لأول مرة يثير الإنتباه بمثل كذا خرجات تقض مضجع السلطات والأقليات الدينية سيما منها المسيحية .

وتجدر الإشارة إلى أن أنباء متضاربة برزت الأسبوع الماضي مفادها أن شابا مغربيا يعتنق الديانة المسيحية بالرباط قد تم إعتقاله , وأكدت حينها هذا الإدعاء حركة تنوير والرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان واللجنة المغربية للأقليات الدينية , غير أن دخول المديرية العامة للامن الوطني على الخط, نفض الغبار عن هذا الإدعاء , حيث تم تكذيب هاته الوقائع جملة وتفصيلا ,

غير أن نفس الجهات التي روجت وأكدت الخبر, تعود من جديد لتهدد بعقد ندوة صحفية خلال الأيام القادمة الغرض منها مواجهة بلاغ المديرية العامة للأمن الوطني , وإشراك عدد من المحاميين والحقوقين في هاته الندوة , لتسليط الضوء على الموضوع المفبرك .

ما رأيك؟
المجموع 2 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق