قاصر مغربية من بين ضحاياه.. مليونير فرنسي بطل فضائح جنسية

هبة بريس - وكالات

كشفت تحقيقات شرطة باريس مع المليونير الفرنسي جاك بوثيي تفاصيل “فضيحته الجنسية”، التي أثارت اهتمام وسائل الإعلام المحلية.

وذكرت صحيفة “لو باريزيان” أن رجل الأعمال الفرنسي بوثيي وضع، السبت الماضي، في السجن الاحتياطي بسبب تورطه في احتجاز واغتصاب فتيات قاصرات لا تتجاوز أعمارهن 16 سنة.

وكان بوثيي، الذي يبلغ من العمر 75 عاما ويعد أحد أثرياء فرنسا، الرئيس المدير العام لمجموعة “Vilavi” للتأمين، التي كانت تسمى سابقا “Assu 2000”.

وحسب “لو باريزيان”، فإن من بين ضحايا جاك بوثيي، قاصرة مغربية، سمّتها الصحيفة “كنزة”، لم يكن عمرها يتجاوز آنذاك 16 سنة، إلى جانب مراهقة رومانية لم تتجاوز 14 سنة.

وبدأت القصة عام 2016، حين سافرت “كنزة” إلى مدينة جينيفيلييه، بضواحي باريس، للاتحاق بابنة عمتها الأربعينية (ليلى)، التي كانت تربطها علاقات شخصية مع مؤسس “Assu 2000”.

ووجدت التحقيقات الأولية أن “ليلى” كانت تعمل “وسيطة جنسية” لدى رجل الأعمال الفرنسي، حيث حصلت على 200 يورو نظير تقديم الشابة كنزة إليه، وهي القاصر التي لم يكن عمرها يتجاوز حينها 16 سنة، على أساس أن أول علاقة جنسية بينهما تمت في أوائل 2016.

وظل بوثيي يستغل جنسيا القاصرة المغربية لـ5 سنوات، بعدما احتجزها في إحدى شققه، كما كان يقدّمها لأصدقائه مقابل 100 يورو. وبعد تقدّمها في السن، طلب منها أن تصبح “وسيطته” عوض ليلى.

وفي إحدى الأيام، حاولت كنزة أن تسقط رجل الأعمال الفرنسي في الفخ، فقدّمت له “ضحية جنسية” جديدة، وهي طالبة رومانية (14 سنة)، لكن الأمور بينهما لم تتم كما ينبغي، مما تسبب في استيائه.

وبتواطؤ مع القاصرة الرومانية، استغلت كنزة الفرصة وقامت بتصويرها مع بوثيي، وصارت تهدده بنشر الشريط على مواقع التواصل الاجتماعي، مما جعله يتوعدها بإنهاء حياتها. وخافت كنزة على مصيرها، فلجأت إلى الشرطة الفرنسية في منتصف مارس الماضي، لتروي لهم القصة من الألف إلى الياء.

واستمعت الشرطة للطرفين واطلعت على الأدلة، قبل أن تقرر فتح تحقيق رسمي، أثار اهتماما كبيرا في فرنسا.

وفي خضم التحقيقات التي كانت تجريها الشرطة، حاول بوثيي الاستعانة بأحد رجالاته (غابرييل) لاختطاف “كنزة” وترحيلها من البلد، لكنه لم ينجح في العثور عليها.

كما تورطت زوجة الثري الفرنسي في القضية، بعدما ثبت أنها ضغطت على محاسب شركة التأمين من أجل تحويل أموال (نحو 35 ألف يورو) إلى غابرييل، الذي حاول رشوة الشرطة لطي الملف

ما رأيك؟
المجموع 6 آراء
6

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫26 تعليقات

  1. مثل هؤلاء قليلات الترابي من يعطين صورة من أقبح ما يكون على البلد، و في الاخير يضعون انفسهن في مكان الضحية ،يا لها من أخلاق

  2. حتى وإن كان منيولير يجب محاكمته فوراً باقصى عوقبة ممكنة حتى يكون عبرة لغيره لمن سولت له نفسه بفعل هذه الأفعال اللاخلاقية في حق الضحايا الأبرياء القاصرات…

  3. يجب على الجمعيات المغربية أن تتضامن مع كنزة التي ذهبت ضحيت هذآ الحتالة الذي لا ضمير له ويجب على الجمعيات المغربية لحقوق الطفل البريء أن لا تتهاون وتقصر في حق الضحايا الأبرياء اللواتي يتعرضن إلى التعنيف والاغتصاب من طرف هؤلاء المفسدين الذين يقومون بهذه التصرفات الرذيلة والافعال اللاخلاقية…

  4. إذا اخذنا الأمر بجدية نلاحظ أن عمتها هي السبب في إغتصاب بنت اخوها من طرف هذآ المايونير الخبيث لهذا يجب على السلطات القضائية ان تقوم بمحاكمتها باقصى عوقبة بالسجن المؤبد مع الأعمال الشاقة بدون رحمة ولا شفقة حتى تكون عبرة لمن سولت له نفسه بفعل هذه الأفعال اللاخلاقية في حق كنزة وغيرها..

  5. حسبنا الله ونعم الوكيل في هذه المرأة التي لا أخلاق لها لقد شوهت بصورة المغربيات يجب على السلطات القضائية ان لا تتعاطف معها وتاخذ العدالة مجراها …

  6. يقول المثل المغربي،( لدار شي ذنب يستاهل العقوبة) العمة والميلونير يجب محاكمتهما بدون رحمة ولا شفقة حسبي الله ونعم الوكيل فيهما..

  7. لاذنب لكنزة لقد ذهبت ضحية عمتها هي السبب الرئيسي في خروج كنزة وغيرها إلى الطريق الغير المستقيم.لاحولة ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.

  8. القانون فوق الجميع لا يعرف طبقة بورجوازية يعلو ولا يعلى عليه نطالب باقصى سرعة ممكنة لهذا الميلونير بدون شفقة…

  9. القضية معقدة جدا بالنسبة للمنيونير لانها قضية الرأي العام ولا أظنه سيخرج منها بسهولة…

  10. المبادئ والأخلاق هي فوق كل شيء لهذا يجب على السلطات القضائية الفرنسية أن تقوم بالاجراءات اللازمة لمحاكمته باقصى عوقبة بالسجن المؤبد مع الأعمال الشاقة بدون شفقة…

  11. رخصت نفسها بمقدار من المال ونسيت الأخلاق والمال لا يعوض الشرف لاحولة ولاقوة الا بالله العلي العظيم…

  12. ضحية ؟؟ شيء مضحك. دهبت برضاها مع عمتها. داقت لدة الجنس و غرها بالمال و مارسته مع هدا الخبيث لعدة سنوات.و اليوم تقول بأنها ضحية. اين اولياء أمرها حين كانت قاصر؟.لحومكم فاحت بالرواءح الكريهة. صورة سيئة للمغرب و أمهاتنا و بناتنا.

  13. أين هي الأخلاق وأين ذهبت لتلك العمة المال أعمى عينيها مما أدى بها إلى ارتكاب هذه الأفعال اللاخلاقية في حق ابنتة اخيها كنزة وغيرها اللواتي ذهبن ضحيتها… لاحولة ولاقوة الا بالله العلي العظيم…

  14. سؤالي هو لماذا لم يتم اعتقال إبنة العم كنزة على العلم أنها هي المسؤولة عن ما حدث لكنزة التي ذهب شرفها هباءا منثورا لاحولة ولاقوة الا بالله العلي العظيم..

  15. كنزة كانت فريسة سهلة لهذا المنيولير الذي استغل برائتها والمسبب هو إبنة العم أنا في نظري يجب ان تعاقب باقصى عوقبة بالسجن المؤبد مع الأعمال الشاقة بدون شفقة حسبي الله ونعم الوكيل فيها.

  16. لقد شوهت صورة الإسلام وصورة المغربيات هذه إبنة العم كنزة لوكنت هناك وكان الحكم بين يداي لحكمت عليها بالاعدام وقليل عليها حسبنا الله ونعم الوكيل فيها….

  17. كلنا نناشد المسؤولين حول هذه القضية التي هزت الرأي العام ولا نتسامح يجب على السلطات القضائية الفرنسية أن تجري البحث الدقيق لملامسة هذه الأفعال اللاخلاقية الإجرامية في حق كنزة وغيرها…

  18. أين ذهبت المبادئ والسلوكيات والأخلاق الإسلامية لقد شوهن بالاسلام حسبنا الله ونعم الوكيل فهن..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق