البرلمانية الموريتانية التاقي ل ”هبة بريس” : البوليساريو كيان انفصالي هش وحدودنا متضررة بوجوده”

هبة بريس - رضا ل
مضت سنة ونصف على تأسيس الفريق البرلماني للصداقة الموريتانية – المغربية (أكتوبر 2020)، بهدف المساهمة في الدفع بمجالات التعاون بين البلدين وتعزيز أواصر الأخوة والصداقة التي تربط شعبيهما الشقيقين، حيث أنيطت هذه المهمة للنائبة البرلمانية الموريتانية زينب التقي   …..
 
 جريدة “هبة بريس” الإلكترونية ولتسليط الضوء عن عمل الفريق البرلماني للصداقة الموريتانية – المغربية،   ارتأت استضافة السيدة زينب التقي، المعروفة بمواقفها الصريحة وجرأتها المعهودة في طرح مجموعة من المواضيع ذات البعد الإقليمي خصوصا فيما يتعلق بأمن الجارة موريتانيا الذي يرتبط أساساً باستقرار الأوضاع بالمنطقة.
 
س  1- بعد الترحيب السيدة الرئيسة، ما الذي تحقق بعد سنة ونصف من تأسيس فريق الصداقة الموريتاني المغربي ؟
ج .١
في البداية أشكركم على إتاحة الفرصة، و بخصوص الإجابة على السؤال  الأول أود القول  أن  فريق الصداقة  يعمل على توطيد العلاقات بين البلدين الشقيقين و يسعى لأن يشكل رافعة للعمل الحكومي المتعلق بالتعاون بين البلدين الشقيقين على كافة الصعد السياسية والاقتصادية والثقافية والإجتماعية سعيا للتكامل و الإستفادة من التجربة التنموية  الرائدة الثرية التي حققتها المملكة بقيادة جلالة الملك محمد السادس .
و في هذا الإطار رصد الفريق جملة من الوسائل يمكن التوسل بها لهدفه النبيل و سعيه العازم، إلا أن ظروف الجائحة الكونية التي تأسس الفريق في أتونها عطلت المسار بشكل كبير و قاهر و نحن بصدد استئناف  العمل بعد أن تم التخفف من الإجراءات الخاصة الجائحة.
س 2-العلاقات بين موريتانيا والمغرب تقوم على أسس متينة تعود إلى قرون عديدة في تقارب وطيد بين الشعبين ثقافيا واجتماعيا وجغرافيا، كيف تعملون على تحصين هذا التقارب والدفع به نحو التطور ؟
ج٢
شخصيا لدي قناعة راسخة و مبدئية أن منطقتنا المغاربية تحتاج الى تعزيز قيم السلم و الوحدة و التعاون كي تنعم بالسكينة والأمن و الإستقرار و بشكل واقعي و جاد لا يتأتى ذلك دون القضاء على كل الكيانات الانفصالية .
 
3– يعتبر ملف الصحراء المغربية من بين الملفات المهمة أيضاً في برنامج اشتغالكم داخل هذا الفريق …ما موقفك أنتِ على وجه الخصوص من هذا الملف ؟ خصوصا فيما يتعلق بمبادرة الحكم الذاتي التي اعتمدها المغرب في أقاليمه الجنوبية ؟   
أعتقد أن مبادرة الحكم الذاتي  هي الحل الواقعي و الأنسب لحل مشكل الصحراء المغربية و الذي سيمكن من تجاوز المنطقة برمتها إشكالات عديدة .
4- تقوم ميليشيات محسوبة على البوليساريو بين الفينة والأخرى بعمليات إجرامية من تهريب للمخدرات والأسلحة وقطع الطريق والنهب على الحدود الشمالية لموريتانيا وهذا يعتبر تهديدا أمنياً مباشراً لبلادكم والمغرب …ما تعليقكم وما الحلول المطروحة في هذا الموضوع ؟
ج
لدينا حدود مترامية متضررة دائما من وجود الكيان الانفصالي  الهش الذي يتخذ عناصره أراضينا متنفس و يحاول نقل الصراع إليها و لذاك بلدنا مدرك لخطورة ذلك و يتخذ له من الوسائل والآليات ما يطوق به أي تهديد و بكل صرامة .
س 5-هل يمكن للنخب السياسية الموريتانية المساهمة في الدفع بهذه المبادرة لتحقيق الأمن والسلام للمنطقة ؟ أم هناك أمور أخرى تمنعها من آخذ المبارة في هذا الباب ?
ج
يجب أن تدرك النخب السياسية في بلداننا المغاربية أن مصلحة المنطقة تتجسد في دعم جهود تحقيق و تعزيز السلم و الأخوة و الإتحاد و التعاون و يجدر بها إدراك خطورة الإبقاء على الوضعية القائمة التى ترفد الصراع و تهدد منطقتنا أمنيا و تعيق تحقيق أكبر قدر من التعاون الإقتصادي و التكامل التنموي و تجني على حلم الشعوب في وجود تكتل مغاربي موحد بدوله الخمس و يشكل قوة وازنة و ضاغطة دوليا و وناجحة تنمويا .

ما رأيك؟
المجموع 15 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. الشعب الموريتاني الشقيق الطيب عانى معاناة كثيرة جراء تصرفات الجزائر ولقيطتها البوليساريو،الله يحفظ الشعب الوريتاني ويزيد في ازدهاره، والرئيس الموريتاني ولد الشيخ الغزواني رجل طيب وذكي ويحب الخير لشبه الموريتاني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق