ب”حيلة الدم”.. طفلة تخدع القاتل وتنجو من مذبحة تكساس

هبة بريس - وكالات

نقلت وسائل إعلام أميركية عن والد طفلة نجت من مذبحة تكساس، التي نفذها سلفادور راموس (18) وأسفرت عن مقتل 19 طفلا واثنين من المعلمين، أنها أنقذت نفسها من الموت بحيلة جهنيمة.

وذكرت مجلة “نيوزويك” الأميركية أن الطفلة ميا سيريللو (11 عاما) شرحت لوالدها، أنها حين رأت صديقتها مصابة برصاص القاتل وأن دورها قادم لا محالة، استعانت بدم صديقتها التي كانت ما زالت تتنفس ولطّخت به جسدها ثم مثّلت دور جثّة بلا روح حتى أوهمت القاتل بأنها فارقت الحياة فمضى عنها.

وأضافت أن صديقتها أصيبت برصاصة قاتلة أمام عينيها داخل فصل الصف الرابع، الثلاثاء الماضي، موضحة أنها حاولت الاتصال برقم الطوارئ من هاتف مدرّستها التي قتلت أيضاً، للحصول على مساعدة، لكنها لم تفلح ما جعلها تلجأ للعب دور القتيلة.

وأفادت عائلة الطفلة بأن ابنتهم نجت فعلاً من الموت، لكنّها دخلت الآن في محنة جديدة من جراء الصدمة، حيث تعاني من نوبات هلع ليلية.

ما رأيك؟
المجموع 6 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق