إيطاليا: التوقيع على مشروع إتفاقية تؤامة بين مدينتي العيون وصورينطو

عبد اللطيف الباز / هبة بريس

تم التوقيع صباح اليوم الخميس، على إتفاقية توأمة بين مدينتي العيون وصورينطو الإيطالية، تتوخى تعزيز التعاون الثنائي في مجال التهيئة الترابية وبناء القدرات الإدارية.

وستمكن هذه الاتفاقية، التي تندرج في إطار دعم التعاون اللامركزي، مدينة العيون من تعزيز إشعاعها على المستوى الدولي وفتح آفاق للشراكة الكفيلة بالإسهام على نحو إيجابي في إقلاعها الإقتصادي والإجتماعي.

وفي هذا السياق، تتعهد البلديتان المرتبطتان باتفاقية التوأمة بتحفيز جميع أنواع العلاقات المتبادلة، من خلال تحديد الأنشطة المناسبة من قبيل التعاون التجاري، التراث الثقافي، السياحة، حماية البيئة، وتعزيز الرياضة والمجال الجمعوي. وفي معرض تدخله بهذه المناسبة، رحب عمدة البلدية الإيطالي بهذه الشراكة المثمرة، التي أطلقتها السلطات المغربية، والتي من شأنها تعزيز العلاقات بين المدينتين على عدة مستويات، معربا عن استعداده للعمل سويا من أجل خدمة مصالح المدينتين والارتقاء بالتوأمة إلى أرفع مستوى.

من جهته، رحب القنصل العام للمغرب بنابولي، عبد القادر الناجي، بهذه الاتفاقية التي تكتسي أهمية كبرى، مشيرا إلى أن المغرب وإيطاليا تربطهما علاقات تاريخية تعززت بفضل الشراكة الاستراتيجية الموقعة سنة 2019 بالرباط من طرف وزيري خارجية البلدين.

وفي كلمة خلال حفل التوقيع، قال القنصل العام للمملكة المغربية بنابولي، إن ”هذه الإتفاقية، التي وقعها رئيس المجلس البلدي العيون، ، وعمدة صورينطو ماسيمو بوبولا، تندرج في إطار تعزيز التعاون اللامركزي للجماعات المغربية والشراكة الاستراتيجية بين المملكة المغربية وجمهورية إيطاليا .

وأوضح الدبلوماسي المغربي أن “هذه الاتفاقية تفتح آفاقا واعدة للتعاون بين المدينتين في مختلف القطاعات، بما في ذلك الصناعات الغذائية والسياحة والطاقات المتجددة”.

وبالمناسبة، سلط نائب رئيس المجلس الجماعي لمدينة العيون موسى لكرواز على المؤهلات التي تزخر بها مدينة العيون، لاسيما المشاريع المهيكلة التي يتم تنفيذها بقيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس ومناخ الأعمال الملائم، مسجلا أن مدينة العيون تعد مركزا للجذب الاقتصادي والحوار بين الثقافات، ومرجعا من حيث التنمية المستدامة.

ما رأيك؟
المجموع 11 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق