توقف الأشغال بالدار البيضاء يثير الامتعاض و يعمق الاختناق المروري بالمدينة

هبة بريس ـ الدار البيضاء 

معاناة ما بعدها معاناة تلك التي فرضت على سكان مدينة الدار البيضاء كل يوم منذ أزيد من سنتين من الزمان بسبب الأشغال الكثيرة و العشوائية التي انطلقت و لم تنته لحدود الساعة.

أينما وليت وجهك في العاصمة الاقتصادية للمملكة إلا و تجد لافتات برتقالية و زرقاء اللون تحيط بك يمينا و يسارا للدلالة على الأشغال المنتشرة في كل حدب و صوب بالمدينة، و لو أن الحفر التي تنتشر كالفطر بالطرقات تكفي للدلالة على ذلك.

معاناة سكان البيضاء تضاعفت خلال الأيام الأخيرة بعد أن توقفت بشكل مفاجئ الأشغال بأغلب الأوراش و ذلك لأسباب تختلف من مصدر لآخر، غير أنها جميعا تشترك في نقطة واحدة: “متى سنتهي معاناة البيضاويين؟”.

و ساهم توقف الأشغال خاصة بخطوط التراموي و الباصواي في عرقلة السير بشكل كبير و بالأخص خلال فترات الذروة و هو ما يجعل الفوضى تطغى على أغلب المدارات و المحاور الطرقية بالرغم من المجهودات الكبيرة و المضنية التي تبذلها عناصر الأمن المروري لتيسير انسيابية التنقل.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. كون تشوف دار بوعزة rondpoint دارو فيها اكثر من عام ومازال معارفينش اش باغين يديرو والمسؤولين كايشوفو اللهم ان هذا منكر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى